الذكرى السنوية الخامسة لوفاة المرحوم عمر أحمد الطحل (الزيقان)
السبت | 11/11/2017 - 11:01 صباحاً

بسم الله الرحمن الرحيم


يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ


ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً


فَادْخُلِي فِي عِبَادِي


وَادْخُلِي جَنَّتِي


صدق الله العظيم


الذكرى السنوية الخامسة

 

لوفاة المرحوم بإذن الله


عمر أحمد الطحل


(الزيقان)


نعلمُ أنّ الموتَ حق


ونعلم أن لا راد لإرادة


رب العالمين


ولكن الفراقَ صعب


قبلَ خمسةَ أعوام فارقتنا


من هذه الدنيا الزائلة


إلى الآخرة ِالدائمة


تركتنا ونحنُ أحوجُ


ما نكون إليك


فقد كنت لنا دوماً السند

 

نستذكر في يوم فراقك


نقاشاتنا في الموضوعات المُختلفة

 

وندرك أنك كنت أبعد منا نظراً

 

تعلمتَ من الحياة أكثر

 

مما علمتنا المدارس والجامعات

 

تنصحنا ونجد أنك


كنت ناصحاً أميناً


تملك من خبرات الحياة


ما لا يملكه كثيرون من حولك


ونذكر أنك كنت الملاذ


إذا ما ادلهمّت الخطوب


إنها الذكرى الخامسة لرحيلك

 

الذكرى التي لا يمكنها


أن تموت أبداً


إنها ذكرى الرحيل وأيّ رحيل


الأيام تمضي والأعوام تجري

 

وهو لا يزال كذلك


ببدلته البيضاء


متخلّداً تحت التراب


اعبري أيتها الكلمات


مُرّي على مَهـلِك من أمامي


ضمّدي جُرحي وغيـبي


آهِ يا شَوقي كَم أنا مُتعبُ الأمَل


مُثقل بالتساؤلات


هي اللحظاتُ أخذتكَ عنا


وفي صمتٍ جارحٍ ودّعتـنا


آهِ كم نشتاق إليكَ

 

فهل من كلامٍ يعيدُكَ سراً إلينا


هل مِن سماءٍ أقربُ


نصعد منها إليكَ


كَم طويلة


هي المسافات ما بيننا


كيف لنا أن نعيد الوقت


من ساعاتِهِ لنحظى بقربك ؟

 

ساعةً أخرى نفضفضُ للضوءِ

 

عن عتمةٍ أغرقتنـا


أو عَن شغفٍ أوقعَنا


فلا زلنا ننازل


أيقونةً في السماء


ترفض أن تنقلنا إليك


عيناكَ في السماءِ شواهد


ونحن في زحامِ التقدم والتأخّر لا زلنا نمضي


بينَ حياةٍ نكرهها وبقاء يقتلنا


آه كم قاسية أسرار تلك الحياة

 

وغريبة أشياؤها التي تريد منا ما نُحب

 

لترحل تاركةً أشياءها جانباً والسكون يقتلها


من عبثية التفكيـر


بلقاءٍ يجمعنا مرة أخرى


لماذا تَركتَنا هكذا ورحَلت ؟


ألم يكفيكَ أدمعنا كي تعود ؟


لا لشوقي أو لحُزني


ليسَ لي لآلافٍ ركضوا


خلفَ نعشِكَ صامتين


بانتظارِ صوتِك حينَ يعود


من مجهول بعيد


عزاؤنا أنك تركت معيناً


لا ينضب من الحبِ والودِ والإخلاصِ والوفاء


وعهدنا أن نكون كما أردتنا


دوماً متحابين متحدين


متعاونين حريصين


على أداء واجباتنا


الدينية والاجتماعية


ونعاهدك أن لا نعمل


إلا ما يرضيك


ونستمطر شآبيب الرحمة


على روحك الطاهرة


وندعو لك بالجنة


في سجودنا وقيامنا


رحمك الله رحمة واسعة


وجعل مثواك


جنة الرضوان بإذن الله



عدد القراءات: 2,817





اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:47
الظهر 12:25
العصر 03:17
المغرب 05:37
العشاء 07:02
استفتاء السلام
هل ستنجح المصالحة في حل جميع الملفات العالقة بين حركتي فتح وحماس؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 12/10/2017

9 فوائد مذهلة لتتناول زيت الزيتون يومياً على معدة خاوية
تلفزيون السلام - فلسطين : يتميز زيت الزيتون بفوائده العديدة والمذهلة للصحة، فهو غني بالعناصر الغذائية المفيدة ...
دراسة أمريكية: هذا ما تفعله المكسرات بقلبك
تلفزيون السلام - فلسطين : أفادت دراسة أميركية أن من يتناولون بانتظام مزيجا من المكسرات يشمل الجوز ...
آلام الفك تختلف عن الأسنان والإهمال فى علاجها يعرضك للجراحة
تلفزيون السلام -فلسطين : قد يختلط على البعض ألم الأسنان وألم الفك، والتى قد تصيب فى النهاية ...
اختبار أدهش الباحثين.. احذر من وضع الهاتف قرب رأسك لسبب خطير
تلفزيون السلام - فلسطين : من العادات السيئة التي يلجأ إليها عدد كبير من الناس، هي وضع ...
تحذيرات جديدة بشأن تناول حلوى عرق السوس الأسود!
تلفزيون السلام -فلسطين : أصدرت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية مؤخراً تحذيرات بشأن تناول عرق السوس الأسود بعد ...