الذكرى الأربعون لوفاة المرحومة الحاجة حمدة شاكر حمدان (ام إبراهيم)
الإثنين | 12/03/2018 - 03:04 مساءاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم


وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ


مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ


وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ


الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ


قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ


صدق الله العظيم


الذكرى الأربعون لوفاة المرحومة بإذن الله الحاجة


حمدة شاكر حمدان


(ام إبراهيم)


ليس لرحيلك يومٌ يا أُمي


فكلُّ يوم يتكرر


مشهد موتك أمامي


بتفاصيله المحزنة التي


لم تبق لأحزان الدنيا شيئاً


ليس لرحيلك يوم ولا وقت


لأنك حاضرة أمامي


في كل لحظاتي


لأنك السند


الذي أتكئ عليه في حياتي


لن أنساكِ


ما دمت أحتمي بذكراك


مازالت نصائحك قنديلاً


أبدد به عتمة ليلي


كلما ازدادت حلكته


وما أكثرها يا أُمي


كل شيء من حولي


أصبح ممزوجاً برائحة الموت


دموعي لم تجف


منذ رحيلك عني


ما أحوجني اليوم إليك


وأنا أُحاصَر من كل صوب


والسهام تخترقني بلا رحمة


ما أحوجني إليك


وقد اختلطت كل المشاعر من


حولي وترمّدت بلون ضبابي


الذي عتّم بصيرتي


آآآآآآآآآآه زفرة


من صدر الحرمان أنفثها


من قلب أصبح


صخرة مكتومة الصوت


دوائر الفقد تطبق على أنفاسي


أراك بريقاً يجتاح عتمة غيابك


التي لفتني منذ أن ووري جسدك الطاهر الثرى


وحبي لك يوازي حزني عليك


فقدك يا أمي ترك في داخلي جرحاً غائراً


يتسع بامتداد العمر


ويزداد غوراً ووجعاً

 

وقفة حزني يوم رحيلك


تسيل أدمعي أنهارا


وما زلت أراوح مكاني


منذ ذلك اليوم المشؤوم


وقد ضاق القلب المكلوم بحزني


وحنيني إليك


قد فاضت به وديانُ


أربعون يوماً مضت على رحيك


و لم أجرؤ يوماً


على التطلّع إلى صورك


في ألبوم الذكريات


إلى هذا الحدّ قد بلغ مني الضعف مبلغه يا أمي


كم أنا عطشى لأنهل من نبع حنانك العذب حتى الارتواء


ضاقت الدنيا بوجهي وتجهّمت


فأشاح الفرح وجهه عني


ومضى وكأنه على موعد


مع رحيلك


كم أتمنى أن تأتيني الشجاعة


على التطلّع إلى صورتك


أسكب عليها عباراتي


التي فاض بها قفص صدري


رحيلك يا أمي


يوم لن تسقطه السنون


في قاع النسيان


سيظلّ حيّا ينبض أمامي


حتى آخر عمري


منذ رحلت إلى أحضان التراب


الذي منه أتيت


وأنتِ لا تفارقي روحي


ووري جسدك التراب


وسط دهشة وحزن عميق


من كل الأحباب


كيف تسنّى لك اللحاق بأبي


وكأنكما على اتفاق


في الحياة والممات


رحلتما معاً تعزفان سيمفونية


الزواج الدنيوي والأبدي


لم يشأ القدر إلا أن يكرمني


بوجعٍ أقسى من كل الأوجاع


لم يمهلني حتى يجف دمعي


وقد أنهك كاهلي


رغم رحيلك يا أُمي


مازلت تخطرين من أمامي


بوجهك النديّ السمح التقاسيم


وطيبتك التي لا تشبه أحد


ومازال نور وجهك سراجاً


يبدد ظلمة الحزن بداخلي


مازال صوتك في أُذني


يردد كلماتك الحنونة


التي ترسخت في عقلي وعقليتي

 

وغرستها بوجداني


ستبقين يا أُمي كأحلى الوردات


تضمخين عمري


بطيب عطرك نصائحاً


التي شكّلت سلوكي وقيّمي


كم أنار دفء أنفاسك يا أُمي


دروباً غالت في توحشها


أحتاجك يا أمي


في اليوم الواحد مئات المرات


أحتاج أن أدفن رأسي


بصدرك كما تعودت


كلما ضقت بأموري


اليوم وما أكثر


ما أسودّت الدنيا في وجهي


ولا أجد من يخفف عني


أحتاجك اليوم يا أمي


هل تسمعيني ؟


أنت في دار النقاء


وأنا في دار الشقاء !


أنت في ضيافة وجه الحق


وأنا في ضيافة من لا وجه لهم


لا خوف عليك يا أمي


وأنت ِ في يد الرحمن الرحيم


أمي سكنتي أحداقي


وستبقى ذكراك هي أنفاسي


حتى آخر أنفاسي  !


بفقدك يا أمي سأظلّ


أخيط الجرح بالحزن


أمي أسعد بأنانيتي حين أقول


لن تتكرر أُم مثلك أبداً


أنت مثل الموت تماماً


قوية مزلزلة في حضورك


كما في غيابك


ستظلين مثل النخلة باسقة أبداً


وسأبقى أنا غرسك


وأولادي ثمارك من بعدي


لقد تركت في صدري جرحاً


لن يندمل مهما طال العمر


وبرحيلك قاسينا الألم والحزن


وبكيناكي بدل الدموع دم


كم قاسي أنت أيها الموت


لتسرق منا أحلى الأماني


سرقت الوالد والأخت


والآن الوالدة


سوف تكون ذكراك


في القلب باقية


مهما طال بنا العمر


قرّي عيناً ونامي يا أمي


ورحمك الله أنتِ وأبي


وأسكنكما فسيح جناته


أولادك و بناتك


وأحفادك ومحبيكِ






اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 04:36
الظهر 12:44
العصر 04:23
المغرب 07:22
العشاء 08:51
استفتاء السلام
من يتحمل مسؤولية ارتفاع الخضار والفواكه في الاسواق الفلسطينية ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/07/2018

الجلوس طويلا يجلب الأمراض
تلفزيون السلام - فلسطين : قال أستاذ علم الوبائيات والطب الوقائي الألماني ميشائيل لايتسمان إن الجلوس طويلا ...
دراسة حديثة: عليكم بالكرز لتحسين صحة أمعائكم
 تلفزيون السلام ـ فلسطين :  أفادت دراسة أمريكية حديثة بأن الكرز الحامض يلعب دورا كبيرا في تحسين ...
اجعلي من الخيار حليف جمالك هذا الصيف
تلفزيون السلام- فلسطين: يتميّز #الخيار بفعاليته في مجال تنظيف #البشرة، وترطيبها، وتنعيمها، وتهدئتها مما يجعل منه حليفاً ...
دراسة مرعبة تكشف تأثير استخدام الطفل للهواتف الذكية
تلفزيون السلام - فلسطين : نبهت دراسة طبية ألمانية حديثة أجريت في جامعة لايبزغ الألمانية، أن استخدام ...
ماذا تفعل عند ابتلاع طفلك جسما غريبا؟
تلفزيون السلام- فلسطين: قالت الرابطة الألمانية لأطباء التخدير إن بعض الأطعمة كالفول السوداني والعنب والحلوى، بالإضافة إلى ...