كلمة رثاء في الذكرى الاولى على وفاة المرحوم جوهر حسين جوهر فرج ( أبو شيراز )
الأحد | 26/08/2018 - 11:00 صباحاً

كلمة رثاء

في الذكرى السنوية الاولى

على وفاة المرحوم

جوهر حسين جوهر فرج

( أبو شيراز )

جف حبر قلمي

حين نويت أخط الرثاء

لذكرى وفاتك والدي

فعذراً وفيك أطلب السماح

فهذا القلم حين أذكرك

يطيب خاطري

ويدي رجفت ودمعي على ورقي سال

فما هنت لا على قلب

ولا عين سيدي

وحنيني لوصفك زاد دون انتقاص

فحضورك مهيب ويستحق ما لكي

رحلت واليوم بعد عام أرثيك باكياً

وفراقك آلم صدري وأثقل كاهلي

وعقلي ما دام للفراق مصدقاً

وقلبي يدنو و يعلو

كأني إليك ذاهبي

أراك بين ليلة واخرى حزيناً ومرات ضاحكاً

فنحن بخير ولكن وجودك

يجبر خاطري

جميعاً نبكيك عند كل حديث

حين نجتمع

ونفرح ولكن ناقص

ووجودك فرحي وعزوتي

قريباً كريماً جميل المحيا حضورك

جميلاً طيب الذكر في كل مجلسي

غائباً حاضراً لا تُنسى في المجالس

و دمعتي تذكرك في كل مخطبي

عنيداً حكيماً صبوراً لكما

تجيد القول بفعل صائب

صديقاً صدوقاً لكل خليل عاشرته

فهذا لحسن طيبك وفاءً و مخلصي

فخوراً كنت بنا في كل لقاء و مكان

وأنت عزي جملتي عنك

قبل أن أسالي

قبل عام من اليوم شكوتني الألم

رافقتك ولم أكن أعلم أنك مفارقي

طمنتك ووافقتني حين قلت لك ستشفى بإذنه

فكنت كلي أمل أنك عائد لا محالي

والآن بعد عام أرثيك باكياً

رحلت مسرعاً ولم يكن يخطر ذلك يوماً بخاطري

باكراً فارقتنا

لم نشبع منك أبداً ولطالما

كالحلم ذهبت واختفيت ولا أثاري

رغم الرحيل حاضراً في كل فرحة

والدمعة في عيني

فذكراك لا تفارق خيالي

تلازمنا في كل مكان وزمان و محفل

فأنت منا والينا واليك يجول خيالي

لم تلهمنا أن الفراق أصبح واقفاً

على باب مسكننا وأنت كنت مفارقي

فراقك كان ولا زال

كأني قبلتك اليوم لآخر موعد

فدمعتي لا جفت وقلبي قد كسر وحزني عليك دائم لا محالي

كأني بكابوس لا أقوى النهوض

ولا مستيقظ

ليتني لم أنم وبقيت ساهرة الليالي

رافقتك في كل مكان

حيث كنت زائراً

فلما رحلت وتركتني ليتك أمسكت بيدي وكما كنت تنادني

أيقظتك أطعمتك آنستك كل المرض

لما لم تقدم لي شيئاً من آلامك ذكرى معي تواسيني في الغياب

حادثتني صادقتني ونصحتني

ولن أنسى

حديثي اليك لم يكون يوماً بعاقل

فقد كنت بقربك أجمل محادثي

أبي أنت الذي أعتز دوماً بك

في كل مجلس

ففخري بك دوماً

هو عزي واعتزازي

زرني كطيف أو في حلم كل ليلة

كما عودتني ببقائك جانبي

حين كنت اعاني

رقدنا سهرنا تحدثنا سوياً

دونما فراق ولا فارق

فكنت أبي وصديقي

وعاشقي والى الآن

لا أهوى سوى وجودي بجنبك

في كل يوم كنت تحتضر

وأكره الآن يوماً يقول فيه فاني

رفيقاً لدربي أينما ذهبت مرافقاً

لم تتخلي عني في كل الصعاب

فرحا لأجلي في كل محضر

أزلي الوجود رغم الغياب

خفيف الظل كنت سديداً صارم

رحيما كثير العفو رؤوفاً متكلم

اليوم و بعد عام على فراقك أبي كأنك اليوم فارقتنا

و ما زلت حاضراً في كل مجلس

وفي الفرح قبل الحزن

وعهدنا اليك الذكرى دائماً

ولروحك دوماً نطلب الرحمة

و المغفرة

وأن يحسن ربي مدخلك في الجنة

زوجتك المحبة لك دوماً

وأبنائك وبناتك ووالديك

واخوانك و أخواتك

فعلى روحك السلام أبي

 

 






اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:46
الظهر 12:24
العصر 03:18
المغرب 05:38
العشاء 07:03
استفتاء السلام
من يتحمل مسؤولية ارتفاع الخضار والفواكه في الاسواق الفلسطينية ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/07/2018

بعد 23 عاما من الدراسات ..العلماء يكتشفون فوائد مذهلة "للشاي ...
تلفزيون السلام - فلسطين :  قام علماء أستراليون بتحليل بيانات لدراسة استمرت 23 عاما وشملت 35 ألف ...
5 خطوات تجنبك "نفاد الصبر" مع أطفالك
تلفزيون السلام - فلسطين : يحاول الجميع تقديم أفضل ما لديهم ليكونوا والدين جيدين لأطفالهم، ولكن في ...
مشروبات الطاقة تدمر الشرايين في 90 دقيقة
تلفزيون السلام - فلسطين  : توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول مشروب واحد للطاقة قد يزيد من ...
دراسة : طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض
تلفزيون السلام - فلسطين : أظهرت دراسة جينية كبيرة أن طول القامة يجعل المرء أكثر عرضة للإصابة ...
الاستحمام يساعد على النوم ويتغلب على الاكتئاب
تلفزيون السلام - فلسطين :توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن الاستحمام ارتبط باعتدال مستمر للمزاج بين الأشخاص ...