شخصية فلسطينية تملك ما هو أثمن وأغلى من الذهب - تقرير رشا نوري
الأربعاء | 06/09/2017 - 11:32 صباحاً
شخصية فلسطينية تملك ما هو أثمن وأغلى من الذهب - تقرير رشا نوري

تلفزيون السلام - فلسطين - تقرير رشا نوري : شاب ثلاثيني العمر يملك روحا معنوية مليئة بالقوة والإرادة متعطشة لاكتشاف كل ما هو مجهول ،يجلس بنفس واثقة مرتديا قميصا ابيض اللون، يعكس صفاء ذهنه ونقاء روحه ما أن يتحدث حتى تنصت له الآذان وتتلألأ العيون انبهاراً بعلومه وانجازاته .

عصام جمعه من مدينة نابلس ولد سنة 1983م ،حاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة النجاح الوطنية في إدارة الأعمال، والأول على جامعة القدس في مجال بناء المؤسسات والتنمية البشرية لدرجة الماجستير، وقدم العديد من البحوث لجامعة مانشستر في مجال علوم الطاقة الحيوية والتنمية الذاتية والإدارية، والتي منح بموجبها درجة الدكتوراه بالمراسلة.. يعمل والده تاجراً في مدينه نابلس، يسكن مع عائلته الكائنة في شارع فيصل قرب مسجد الأنبياء. وعلى الصعيد العملي يقدم عصام دورات تدريبة في مجال علوم الطاقة والتنمية الادارية والتي تعود بالفائدة على الانسان في مختلف مجالات الحياة .


طفولة بلا أصدقاء
.. اغلب طفولتي عشتها في عالم آخر، منذ أن كنت صغيراً لم يكن لدي أصدقاء كباقي الأطفال ، وكنت اقرأ كثيراً ، اذكر اول قصة كتبتها كان عمري ست سنوات، حيث أثرت القراءة في شخصيتي كثيراً وجعلتني أكبر من عمري في وقت مبكر، وغير قادر على التأقلم مع من هم في جيلي ما ادت الى عزلتي عن المجتمع حتى أصبحوا يلقبونني ب "دودة الكتب" كما انني كنت لا استطيع ادخار المال وذلك بسبب حبي لشراء الكتب . حصلت في طفولتي على بطولة الكاراتيه والشطرنج "يعرف علم الطاقة بأنه علم متخصص باطلاق الطاقات الكامنة في جسم الانسان ومنها الطاقات العقلية والطاقات الجسدية وتنمية الذاكرة خاصة ان الانسان نادرا ما يستخدم هذه الطاقات الموجودة في جسمه وأقوم باعطاء هذه الدورات بأربع لغات وهي اللغة الانجليزية واللغة الفرنسية واللغة الايطالية اضافة الى اللغة الام العربية ، كان آخر دورة قمت بها في جزر مالديف قدمت بها ورقتي عمل، و قد شارك بهذا المؤتمر 28 دولة منها 21 دولة عربية و حضرها ما يقارب 140 محاضراً من حملة الشهادات العليا، و قد كانت مشاركة موفقة جداً وأبهرت الجميع، والغريب هنا أن هذه العلم لا أحد لديه معرفه به حتى في الدول المتقدمة، لهذا هو علم غير مهتم به في دولة فلسطين." اكتسبت هذا العلم من خلال قرائتي ومتابعتي اليومية، كنت أسال الخبراء و أتدرب وأتواصل معهم، لغاية ما تكدست خبراتي وحان وقت تقديمها للجمهور ليستفيدوا منها وبالفعل اقبل عليه عدد كبير من الناس ولوحظ ان حياتهم تغيرت 360 درجة في كل نواحي الحياة

 

إنجازات د.عصام جمعه
حصد الدكتور جمعة لقب أفضل خبير على العالم في مجال الطاقة والتنمية الذاتية لعام 2017م، وذلك خلال مؤتمر سنوي عُقد في ماليزيا يضم 68 دولة مشاركة و2500 مدرب وخبير دولي من حملة الشهادات العليا.

استغرق التحضير للمؤتمر عام كامل قام فيه بتدريب الآلاف من الطلاب في فلسطين وخارجها خلال سنوات عديدة، تناولت المواد التدريبية أساليب جديدة ودراسات صُنفت بالحديثة جدا، تختص في مجال التنمية الذاتية والطاقة الكامنة، وهذا ما جعله ينفرد في انتزاع الفوز ونيل الجائزة المقدمة


حاصل على وكالتين في التدريب من المركز الكندي للتنمية البشرية التابع للدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله وممثل اكاديمية سفراء التنمية العالمية للتدريب في لندن وهي من اقوى مراكز التدريب في العالم ، وممثل كلية نيوكولج في مانشستر، والتي تعمل على تدريب المواد باللغة الانجليزية مثل مواد إدارة و تنظيم المؤسسات و التخطيط  والتسويق ، انشا عصام جمعة منتدى باسم المنتدى الثقافي العام، الذي يتناول من خلاله مواضيع ودراسات متعددة مثل : الكائنات الفضائية والحضارات القديمة والعديد من الظواهر الغريبة التي لا يوجد لها تفسير وهم من يقومون بتفسيرها كأسرار الفضاء والثقوب السوداء والطائرات المختفية وغيرها من المواضيع التي لاقت تفاعل وإقبال كبير عليها في المنتدى من قبل الاشخاص المشاركين ويعزى ذلك الى عدم وجود منتديات تتناول هذه المواضيع بطريقة علمية في فلسطين

قمت بتأسيس مجموعة خاصة بالامور التطوعية والخيرية، فتواصلي مع المؤسسات كبير جدا ومنسق مع اغلب مؤسسات البلد وخاصة الاجانب مثل المركز الثقافي الفرنسي ومؤسسات البلدية، ونستقطب مجموعة من الاجانب يقومون باعمال تطوعية متنوعة من تدريس اللغات وتنظيم الرحلات." في طبيعة عملي افضل ان ادمج مجموعتي الخاصة في الواقع بشكل عملي، مثلا في كل مرة اقدم فيها محاضرة اختار احد عناصر المجموعة ان يكون العريف فيها وان يعتاد الوقوف امام الناس ويتكلم بثقة فمن المعروف في مجتمعنا اننا ناجحين في الامور النظرية وبعيدين كل البعد عن الامور العملية واسعى الى تعليم طلاب الجامعات كيف يكونوا قادرين على الانخراط في سوق العمل قبل التخرج من خلال ان يكون لديهم لغتين على الاقل.


 ما وصل اليه عصام جمعة خلال فترة حياته من نجاحات جاء بناء على تطبيقه لمعادلة علمية جعلت المؤسسات هي من تستدعيه للعمل وليس هو من يبحث عنه، وتبين هذه المعادلة ان على الإنسان خلال الفترة العمرية من العشرين عليه ان يسعى الى اكتساب أقدر قدر ممكن من المهارات ، وخلال مرحلة الثلاثينيات أن يطور هذه القدرات بالإضافة إلى اكتساب المهارات الادارية و البدء الحذر بمرحلة العطاء بينما في الاربعينيات يمتد العطاء أكثر بالإضافة إلى اكتساب مهارات القيادة والتخطيط، أما ما بقى من عمره تكون فترة الإنجاز والعطاء الحقيقي و الغزير، مع الاستمرار في اكتساب العلم والتعلم.

حصلت على3 براءات اختراع وكانت اولهم في اختراع برامج خاصة في تدريب علم الطاقة و التمية الذاتية، والثانية برنامج صناعة الطفل .. وكانت الثالثة برنامج الشخصية الادارية المتكاملة وتقوم على تعليم اي شخص يريد ان يقوم بمشروعه الخاص بطريقة علمية تحتوي على تدريبات في فن التخطيط والابداع وكيفية ادارة الوقت و التدرب على التخطيط قصير و طويل المدى و غيره

بالإضافة لكل ذلك فالدكتور عصام مختص بعلم خاص يسمى "الرفلكسولوجي" وهو علم يتعلق في أعضاء الجسم كافة، حيث يمكن علاج اي مرض من خلال الضغط على مناطق معينة في اليد أو القدم ، ومن الناحية العلمية يتم الشفاء من خلالها بسهولة و يسر، و بطريقة فعالة دون اللجوء الى الادوية والعقاقير الطبية غالباً لم يلقى د.عصام القدر الكافي من الاهتمام الاعلامي والمجتمعي المطلوب، دعمت نفسي بنفسي منذ نعومة اظافري ومضيت نحو طريقي الذي نسجته أحلامي على الرغم من محاولة الكثيرين من حولي طمس موهبتي وشغفي لهذه العلوم.

ابرز ملامح شخصيته
شخصية بتوتية جداً ، بسيطة,يملك حسا اجتماعيا عالياً، وروحاً متواضعة, يكتنز وقته في قراءة الكتب المتنوعة ما يقارب من خمس ساعات متواصلة يومياً، بالاضافة الى أنه يمارس طريقة القراءة السريعة بحرفية عالية

."اذا تخلفت عن القراءة لمدة شهر اشعر بأنني تخلفت عن العالم مئة سنة دورية، لدرجة أنها أثرت على حياتي الشخصية سلبيا في عدم وجود وقت لدي للزواج، فكل شيء في الحياة له تأثيرات سلبية وايجابية، الا انني لست نادما على ذلك

ما ينتظره الغد
أسعى لتمثيل وطني في الخارج بطريقة مهنية و حضارية، حيث أنني رفضت الكثير من العروض التدريبية الخارجية من عدد من الدول الأجنبية، و التي كانت بمقابل مادي مغرٍ للغاية، إلا أنني فضلت في البداية نشر هذه العلوم في وطني أولاً قبل الرحيل، لأنني أعلم أن مغريات الحياة الخارجية قد لا تجعلني قادراً على العودة إليه دائماً، على الرغم من القصور الواضح للأسف في الاهتمام بهذه العلوم النادرة التي أقوم بتدريبها ،حيث أنني لن اترك بلدي قبل أن أتم رسالتي بها على اكمل وجه، و تدريب من يمكنهم إكمال هذه المسيرة مستقبلاً بطريقة أفضل مني .

عدد القراءات: 26,487





التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:46
الظهر 12:24
العصر 03:18
المغرب 05:38
العشاء 07:03
استفتاء السلام
هل ستنجح المصالحة في حل جميع الملفات العالقة بين حركتي فتح وحماس؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 12/10/2017

دراسة أمريكية: هذا ما تفعله المكسرات بقلبك
تلفزيون السلام - فلسطين : أفادت دراسة أميركية أن من يتناولون بانتظام مزيجا من المكسرات يشمل الجوز ...
آلام الفك تختلف عن الأسنان والإهمال فى علاجها يعرضك للجراحة
تلفزيون السلام -فلسطين : قد يختلط على البعض ألم الأسنان وألم الفك، والتى قد تصيب فى النهاية ...
اختبار أدهش الباحثين.. احذر من وضع الهاتف قرب رأسك لسبب خطير
تلفزيون السلام - فلسطين : من العادات السيئة التي يلجأ إليها عدد كبير من الناس، هي وضع ...
تحذيرات جديدة بشأن تناول حلوى عرق السوس الأسود!
تلفزيون السلام -فلسطين : أصدرت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية مؤخراً تحذيرات بشأن تناول عرق السوس الأسود بعد ...
نصائح بموسم الإنفلونزا
تلفزيون السلام - فلسطين : يجب علينا إدراك الأعراض المميزة للإنفلونزا التي تصيبنا فجأة لنمرض في غضون ...