"ضاحية الرشيد" شرق طولكرم تبصر النور
الأربعاء | 14/02/2018 - 05:23 مساءاً
"ضاحية الرشيد" شرق طولكرم تبصر النور

تلفزيون السلام - فلسطين - طولكرم - هدى حبايب : وأخيرا، أبصرت ضاحية الرشيد شرق مدينة طولكرم النور، بعد انعدام التيار الكهربائي فيها لسنوات طوال.

 

فمنذ عشر سنوات، بدأت عشرات العائلات الكرمية التي قدمت من مخيم طولكرم وضاحية ذنابة الملاصقة لها، واستقرت في بيوت انشأتها، وسط افتقار لأدنى مقومات الحياة من كهرباء وماء وطرق وبنى تحتية، في ضاحية الرشيد على الأراضي المصنفة ضمن منطقة (ج)، والتي تسعى بلدية طولكرم لضمها إلى المخطط الهيكلي للبلدية.

 

وكان السكان يعتمدون سابقا على المصابيح المشحونة ومولدات الكهرباء التي تعتمد على السولار للحصول على الكهرباء، وعلى شراء صهاريج المياه للحصول على ماء الشرب، ما يكبدهم تكاليف تفوق إمكانياتهم المادية.

 

المواطنون طالبوا في مرات كثيرة وزارة الحكم المحلي وسلطة الطاقة من أجل توفير الكهرباء والماء على الأقل، واليوم كان كالعيد بالنسبة لـ 200 عائلة من سكان ضاحية الرشيد، بعد أن دشن رئيس الوزراء رامي الحمد الله مشروع إعادة تأهيل شبكات الكهرباء في الضفة والذي اختتم في ضاحية الرشيد بطولكرم، بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

 

وقال الحمد الله، "نفتخر بكل الجهود والطاقات والسواعد التي عملت ولا تزال، لإيصال الكهرباء إلى ضاحية الرشيد والتخفيف من معاناة أهلنا فيها، ونشكر الاتحاد الأوروبي، شريكنا الرئيسي في بناء دولة فلسطين وتنمية مؤسساتها وقطاعاتها، على دعمه لمشروع إعادة تأهيل شبكات الكهرباء في محافظات الضفة الغربية لتحسين الظروف الحياتية في أكثر من 70 تجمعا".

 

وأضاف "لقد عملنا على أن تكون ضاحية الرشيد وجهة هامة لهذا العمل، ببناء شبكة ضغط متوسط ومنخفض وتركيب محطة تحويل بقدرة 250 كيلو فولت امبير".

 

بينما قال ممثل اللجنة المسؤولة عن حي الرشيد تيسير مصيعي، إن إضاءة الضاحية أعطت الأمل للسكان بتطويرها وبذل الجهود لتلبية احتياجاتها، بعد سنوات من الظلمة التي عاشتها.

 

سكان الضاحية يقولون إن الضاحية تحتاج إلى الكثير من الخدمات الرئيسية التي تساعدهم على الصمود في وجه تحديات الحياة وفي مقدمتها الاحتلال والاستيطان.

 

لكن الخطر يبقى يتهدد ضاحية الرشيد، هذا الخطر متمثل بمستوطنة "افني حيفتس" المقامة على أراضي قريتي كفر اللبد وشوفة، التي تقترب من المنطقة بسبب توسعها على حساب أراضي المواطنين، إذ لا تبعد عنها سوى 2 كم هوائي.

 

ووصف رئيس بلدية طولكرم محمد يعقوب، ضاحية الرشيد بالمنكوبة بكل ما تعنيه الكلمة من معاني، فهي منطقة غير مخدومة لا بالماء ولا بالصرف الصحي ولا بالطرق، ورغم ذلك هي شامخة في وجه الاستيطان الإسرائيلي، وبحاجة إلى مقومات لدعم صمودها.

 

ويتكبد السكان خاصة طلبة المدارس والأطفال الصعوبات أثناء تنقلاتهم في فصل الشتاء جراء شوارعها الوعرة والمهترئة، التي تحتاج إعادة تأهيل وتعبيد.

 

وقال يعقوب، "تقدمنا بطلب رسمي لرئيس الوزراء لتأهيل الشارع الرئيسي الواصل للمنطقة وتحسين شبكه الكهرباء وزيادة القدرة، ليتسنى للبلدية تزويد كل السكان بالكهرباء". وأشار إلى أن كثيرا من المواطنين لا زالوا بدون كهرباء في تلك المنطقة.

 

وأعلن الحمد الله خلال حفل التدشين عن رصد 150 ألف دولار لتعبيد الشارع الذي يصل ضاحية الرشيد بمدينة طولكرم، وعن ضم الضاحية إلى بلدية طولكرم، كمقدمة للتخفيف من معاناة سكان هذه المنطقة.






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:26
الظهر 12:24
العصر 03:34
المغرب 06:00
العشاء 07:22
استفتاء السلام
من يتحمل مسؤولية ارتفاع الخضار والفواكه في الاسواق الفلسطينية ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/07/2018

لماذا يزداد وزننا في الشتاء؟
تلفزيون السلام - فلسطين :   اكتشف علماء جامعة ماساتشوستس الأمريكية سبب زيادة وزن العديد من الناس في ...
دراسة: عدم تناول الإفطار يؤثر على قلوب الأطفال
 تلفزيون السلام - فلسطين : أظهرت دراسة إسبانية حديثة، أن الأطفال الذين لا يتناولون وجبة الإفطار، لديهم ...
8 فوائد مذهلة للجوز بالنسبة للشعر والبشرة
تلفزيون السلام - فلسطين : يتميّز الجوز الذي يُعرف أيضاً باسم عين الجمل بكونه من المكسّرات التي ...
دراسة تحذر من احتواء طلاء الأظافر على سموم
تلفزيون السلام - فلسطين :  أفادت دراسة جديدة بأنه على الرغم من أن مصنعي #طلاء_الأظافر بدأوا استبعاد ...
لهذا يتساقط شعرك في الخريف!
تلفزيون السلام - فلسطين :يتزامن تساقط شعرنا في الخريف مع تساقط أوراق الأشجار خلال هذا الفصل. ولكن ...