احذروها- "مريم" الوجه الآخر "للحوت الازرق"
الإثنين | 16/07/2018 - 08:36 صباحاً
احذروها- "مريم" الوجه الآخر "للحوت الازرق"

تلفزيون السلام ـ فلسطين ـ بيت لحم- خاص معا- ندين اللحام- اثارت "لعبة مريم" الالكترونية جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي في الاونة الاخيرة، من حيث تأثيرها وما ينتج عنها من حالات قتل وانتحار وامراض نفسية.

 

وحلل مستشار امن المعلومات والجرائم الالكترونية رائد الرومي عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ان تكون هذه اللعبة هدفا للتجسس وسرقة المعلومات الشخصية وملفاتهم التي قد تدخل اليها اثناء اللعب، مضمونها عدة اسئلة تحتاج إلى إجابات تطرحها على اللاعبين من معلومات شخصية وأخرى سياسية ليست لها علاقة بمغزى اللعبة.

 

 

وتدور قصة لعبة "مريم" حول فتاة صغيرة تبدو مخيفة الشكل تدعى "مريم" وتاهت في الغابة بعيدا عن منزل أهلها، وتطلب المساعدة من المستخدم للعودة إلى المنزل من خلال الإجابات على أسئلة مختلفة، لامتثال أوامر الفتاة وسط مؤثرات صوتية ومرئية مرعبة.

 

والمقلق في هذه اللعبة، هو المؤثرات الصوتية التي قد تخيف الأطفال وتبعث الرعب في قلوبهم، ما سيجعل الأطفال كالعبيد يفعلون كل ما تطلبه، خصوصا وأنها تهددهم بكشف المعلومات التي تملكها عنهم لأهلهم، بحال توقفوا عن تنفيذ مطالبها.

 

 

للأهل.. انتبهوا!

 

تسببت اللعبة بحالات انتحار وخاصة الاطفال في الكثير من البلدان، فعلى الأهل أن يراقبوا أطفالهم جيدًا، ويطلعوا على الألعاب التي تشغلهم على أجهزتهم المحمولة.

 

 

وأثارت اللعبة مخاوف مغردين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" متسائلا الباحث في انماط الشخصيات والمستشار الدولي محمد الشاعر "كيف اصبحت لعبة تسيطر على عقول الاطفال والمراهقين؟"

 

 

وحمل المواطن السعودي صالح العمودي على موقع "تويتر" المسؤولية الكاملة للاهل، داعيا لمراقبة الاطفال وهواتفهم.

 

 

وشاهد الدكتور ملهم الحراكي اخصائي نفسي متخصص في العلاج النفسي للاطفال والمراهقين العديد من الحالات النفسية بعد لعبهم بمثل هذه الالعاب، موضحا انها تطورت الى حالات رعب وقلق نفسي شديدين، وكتب على حسابه عبر "فيسبوك" ما يلي:

 

 

قتل وحرق واستعمال للسكاكين والمسدسات هذا ما تطلبه لعبة "مريم" من لاعبيها، بحسب ما كتب المواطن علي عبر حسابه على "الفيسبوك"

 

 

وكتب المواطن جلال على حسابه "فيسبوك" اخطر 6 العاب الكترونية: وهي الحوت الازرق، مريم، بوكيمون غو، جنية النار، لعبة تشارلي، وفورت نايت.

 

 

كما نشر "انفوجرافيك" على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان "هكذا تقود لعبة الحوت الازرق ولعبة مريم للانتحار... انتبهوا لجوالات اطفالكم، وتنبهوا لاي تغيرات في السلوك"

 

 

وعلقت صفحة "فجري" عبر حسابها على تويتر "لعبة مريم ديروا بالكم! النهاية جداً سيئة تهديد وخوف من القتل.. هاللعبة الوجه الاخر للحوت الازرق!"

 

 

وشبّه المبرمجون هذه اللعبة بلعبة "الحوت الأزرق" التي ظهرت مؤخرا خاصة في فرنسا وروسيا، إذ يقال إنها تسببت في انتحار 150 مراهقاً.

 

 






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:56
الظهر 12:53
العصر 04:03
المغرب 06:29
العشاء 07:51
استفتاء السلام
هل برأيك سيستمر العرب في تطبيع اكبر مع اسرائيل ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/02/2019

الرياضة يمكن أن تمنع ألزهايمر عن طريق تحفيز هذا الهرمون
تلفزيون السلام - فلسطين : توصلت دراسة جديدة إلى أن التمارين الرياضية يمكن أن تحمي من مرض ...
10 أطعمة تستطيع تناولها دون الخوف من الوزن الزائد
تلفزيون السلام - فلسطين :  ينصح خبراء التغذية بضرورة عدم حرمان الجسم من الأكل لدرجة الجوع الشديد، ...
الصحة العالمية: الهواتف الذكية تهدد مليار شخص بفقدان السمع
تلفزيون السلام - فلسطين :  حذّرت منظمة الصحة العالمية، من أن نحو 1.1 مليار شخص في العالم ...
تناول الفواكه والخضروات بكثرة يحسن صحة عقلك
تلفزيون السلام - فلسطين : أظهرت دراسة بريطانية حديثة، أن زيادة كمية الفواكه والخضروات التي يتناولها الأفراد، ...
لعشاق "الكرواسون".. احذروا
تلفزيون السلام - فلسطين :   يعتبر الكرواسون، من أشهر المخبوزات التي نتناولها في أوقات الإفطار، خاصة لرواد ...