السرقة... سلوك ينتهجه جنود الاحتلال خلال الاقتحامات وعلى الحواجز
الثلاثاء | 23/10/2018 - 05:13 مساءاً
السرقة... سلوك ينتهجه جنود الاحتلال خلال الاقتحامات وعلى الحواجز

تلفزيون السلام - فلسطين : مصطفى صبري – تعد السرقة إحدى السلوكيات المشينة التي ينتهجها جيش الاحتلال ضد المواطنين الفلسطينين على الحواجز العسكرية، وخلال اقتحام منازلهم في أنحاء الضفة الغربية.

وأعلنت العائلات الفلسطينية مرارا وتكرارا عن حدوث سرقات أثناء تفتيش منازلهم، مثل سرقة الذهب وحصالات التوفير لأفراد العائلة.

د. ياسر حماد يتحدث عن قيام الجنود في عام 2015 بسرقة أربعة آلاف شيكل كانت في احدى حصالات التوفير، وبعد انسحاب الجنود اختفت الحصالة. وتبين أن الجنود استغلوا عملية التفتيش والإرباك الذي جرى داخل المنزل لسرقة هذا المبلغ الي يهود لاطفاله .

وأضاف"خلال مكوثي في الاعتقال الإداري لمدة عام استمعت لروايات من الأسرى تتحدث عن سرقة ذهب وأموال من منازلهم أثناء إعتقالهم، ولا يقتصر الأمر على الجنود بل على الضباط أيضاً".

أما المحرر أمجد حنتش قال" تم سرقة مصاغ ذهبي ومبلغ من المال أثناء إعتقالي في عام 2016، ولم يعترف جيش الاحتلال بالسرقة، مع أنني قدمت شكوى لقاضي المحكمة العسكرية، ورد القاضي حينها أنه لا يستطيع محاسبتهم".

ويقول الناشط حسن شبيطة من بلدة عزون، إن السرقة أمر دارج ومستمر بحق الفلسطينيين، حيث تعرض سكان بلدة عزون لسرقات عديدة خلال عمليات الاقتحام المتواصلة .

ويوضح شبيطة، قضية السرقة هي ظاهرة ولسيت حدث عابر، وهناك توثيق لكل شكاوي السرقة عند مكتب الارتباط العسكري.

وأشار إلى قضية هامة تفاصيلها تكمن في أسئلة القاضي الذي ترفع له الشكوى، مثل اسم الجندي الذي سرق وماذا كان يرتدي وكيف شكله.

وهذا يدل على مدى استهتار الجانب الإسرائيلي فيما يتعلق بالسرقات، ولم يكن هناك أي نجاح في استرجاع المسروقات للمواطنين.

وفي ذات السياق يقول المواطن يوسف أحمد الخولي من التجمعات البدوية قرب عزون انه " قبل عيد الأضحى الماضي قمت ببيع عددا من الخرفان، وقبضت ثمنها بقيمة تسعة آلاف شيقل، ووضعتها داخل الخزانة بين الملابس، وفجأة حاصر جيش الإحتلال المنزل وقام بإخراج من فيه وبعد انتهاء التفتيش دخلت زوجتي مسرعة إلى الخزانة ولم تجد المبلغ فسارعت إلى الجنود تطلب منهم إرجاع المبلغ إلا إنهم انكروا عملية السرقة وغطى عليهم الضابط المسؤول".

ويضيف خولي"تقدمنا بشكوى ضدهم إلا أن الأمر كان عبارة عن، فهو إجراء روتيني لا يبني عليه أية مسائلة حقيقية للجنود ".

وكانت صحيفة "هآرتس" اعلنت مؤخرا، انه تم تقديم لائحة اتهام ضد جنديين من عناصر الشرطة العسكرية في جيش الاحتلال، تضمنت تهما بارتكابهما أعمالا مشينة "تحرش" ضد النساء الفلسطينيات وسرقة نقودهن، أثناء خدمتهما في حاجز قلنديا شمال القدس.

وتعتبر هذه القضية نادرة، باتهام الجنود بالسرقة، علما ان احد افراد الشرطة الاسرائيلية هو من قام بالابلاغ عن هذه الممارسات التي كانت تحصل بعيدا عن كاميرات المراقبة .






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 04:41
الظهر 12:39
العصر 04:16
المغرب 07:10
العشاء 08:36
استفتاء السلام
كيف تتوقعون اداء حكومة الدكتور اشتيه ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 5/5/2019

قناع الكاتشب للعناية بجمال بشرتك
تلفزيون السلام - فلسطين :تستخدم بعض النساء مكونات وعناصر غريبة للعناية بجمالهن، ومن بينها الكتشب، الذي يمكن ...
وداعا للتجاعيد.. اكتشاف يوقف شيخوخة البشرة!
تلفزيون السلام - فلسطين : يمكن أن تصبح التجاعيد شيئا من الماضي قريبا مع تحديد الآلية الرئيسية ...
الاغذية الغير صحّية تقتل 11 مليون انسان في العالم
تلفزيون السلام - فلسطين : أظهرت دراسة عالمية أن 11 مليون حالة وفاة مسجلة في العالم عام ...
ودّعي التجاعيد.. وتناولي السلمون
تلفزيون السلام - فلسطين : يعتبر السلمون أحد الأطعمة الصديقة للمرأة، إذ تبيّن أن تناوله يساعد على ...
إن بلغت الخمسين.. لا تبتعد أبدا عن تلك الأطعمة
تلفزيون السلام - فلسطين : يطمح كثير من الناس للإبقاء على حيويتهم متقدة بينما يتقدمون في السن، ...