الأخبار :
محدث : شاهد ..شاب يقتل طليقته ويدفتها قرب البحر الميت     ربع مليون عاطل عن العمل في غزة     عائدات الاردن من السياحة تتجاوز 5.4 مليار دولار     ارتفاع الوفيات المرتبطة بالسجائر الإلكترونية في أمريكا إلى 52     "ازرق ابيض" يزيد من قوته ويتقدم على "الليكود"     "اسرائل" : منع مسيحيي غزة من زيارة الأماكن المقدسة في أعياد الميلاد     تركيا ترفع قيمة الجائزة لمن يدلي بأي معلومة تؤدي لاعتقال "محمد دحلان "     الامارات تدعم اللاجئيين الفلسطينيين بمبلغ 25 مليون دولار     الرئيس يرجب بموقف الملك المغربي من القدس وفلسطين     مقتل سيدة فلسطينية ودفنها بالقرب من البحر الميت     حالة الطقس: أجواء باردة حتى الإثنين وتحذير من شدة سرعة الرياح وخطر التزحلق     استغلوا الامطار- سرقة 31 بندقية من معسكر اسرائيلي     القسام : "وجهنا ضربة موجعة للعدو "     هيئة مكافحة الفساد :تقرير الفساد في فلسطين لا يعكس الواقع     الراصد الجوي يكشف تفاصيل جديدة حول المنخفض الجوي المؤثر على فلسطين    
كلام في الممنوع- "أبو مازن" والبرلمان والجّرافة والمال السياسي
الخميس | 23/02/2012 - 09:51 صباحاً

تلفزيون السلام - فلسطين : كتب رئيس التحرير د. ناصر اللحام- أثار اتفاق الدوحة بين الرئيس عباس وأخوه مشعل موجة قلق في أوساط اليمين واليسار، فقد غضب اليمين لأن اتفاق الدوحة أنهى حالة الالتهاب التي عملوا عليها طوال 6 سنوات وغضب اليسار لأن قطر صارت لاعبا إقليميا مهما ينهي الملفات التي تستعصي على الدول الكبرى وانها تنجح في الملفات التي فشلت فيها مصر والسعودية وسوريا... وبدلا من ان يرتاح بالنا ازداد القلق، وكثرت الاسئلة، ورغم التفاؤل الاستراتيجي بالخطوة الا ان كل الاتفاق في مهب الريح، وفي حال لم يعلن المتفقون عن حكومة وفاق في الايام القادمة في القاهرة فان على الاعلام الفلسطيني ان يبدأ بحياكة "كفن" مناسب للاتفاق الذي سيدخل في "موت سريري" نهاية هذا الشهر... ولم يعد هناك هوامش كثيرة فإما حكومة وانتخابات وإما الانقسام المستمر، بل والانتقال إلى مرحلة التشظّي.


ولا يزال يشغل بالنا اذا كانت اسرائيل ستوافق على اجراء الانتخابات؟ وما هو دور قطر في تلك المرحلة؟ وهل وافق الاخوان المسلمون على ان تتنازل حماس بشأن الملف السياسي مقابل تسلم الأخوان الهادئ للسلطة في الدول العربية. حيث يبدو خالد مشعل ديناميكيا طامحا بكسب منظمة التحرير وهو يدرك ان حماس لا يمكن ان تفعل ذلك الا اذا فعلت مثل الاخوان المسلمين وحظيت بتأييد أوروبي على الاقل!!!.



من جانبه "أبو مازن" لا يستطيع ان يجري في الاتفاق مع مشعل عن طريق البرلمان، فهو لا يثق بحماس ومعه حق، وحماس لا تثق بفتح ومعها حق، واتفاق الدوحة لم يكن ولن يكون اتفاق النوايا الحسنة، بل اتفاق التحدي واشتداد المنافسة والمبارزة على خشبة الانتخابات القادمة. وحماس اذ تدعو الى تمرير الحكومة عن طريق البرلمان تقصد اللعب من جديد على وتر الشرعية والحكومة المقالة والرئيس المنتهية صلاحيته، وفتح اذ ترفض لعبة البرلمان المنتهية صلاحيته تقصد التوكيد على أن هذا الاتفاق سياسي ولا داعي للحديث عن وجه آخر له.

من جهة اخرى وبينما تتواصل اللعبة بين رام الله وغزة، تواصل اسرائيل ابتلاع القدس، وباستثناء الجهد الاعلامي من الصحافيين لا يوجد هناك من يواجه المخططات الاسرائيلية في القدس، وفي آخر صيحة أن الاحتلال يهدم بيوت العرب فيها ويرسل فواتير بقيمة 15 الف دولار لكل بيت يجري هدمه، أو فواتير الأرنونا الضريبية للاحتلال، ويحمل اصحاب المنازل المهدمة فواتير الجرافات التي تهدم بيوتنا ويذهبون الى رام الله فتقوم حكومة سلام فياض بدفع هذه الفواتير، أو يذهبون الى الحركات الاسلامية فيفعلون مثلها، ما يعني استراتيجيا اننا ندفع فواتير أجرة الجرافات التي تقوم بهدم منازلنا تماما مثلما ندفع منذ عشر سنوات أجرة السجانين الاسرائيليين الذين يحبسون اولادنا، وهي ظاهرة غريبة، فهل يعقل أن شعبا تحت الاحتلال يدفع للاحتلال ثمن احتلاله!!!وبالمقابل وفي حال لم تدفع السلطة هذه الفواتير سيقال إن السلطة تتخلى عن شعبها وتتركه تحت انياب الاحتلال!!!.




وفي الكلام الممنوع، الاموال التي تأتي لفلسطين، على شكل دعم أو مساعدات، هل هي ملك الشعب أم ملك الفصيل؟ وهل ما يحضره اسماعيل هنية لغزة ملك لحماس ومؤسسات حماس الصحية والتعليمية أم انها ملك لكل سكان غزة؟ وبالمقابل الاموال التي تحصل عليها السلطة في الضفة هل هي أموال لكل سكان الضفة أم لمدراء المنظمات غير الحكومية من أصدقاء الحكومة وأبطال العالم الافتراضي الجديد؟؟؟.




في حال نجح التوافق في القاهرة خلال الأيام القادمة يمكن الاجابة على كل الاسئلة، وفي حال لم يحدث فإن ادارة امور الناس في القدس، وفي غزة، وفي الضفة. ستصبح هموم الناس اهم من المستقبل السياسي الاستراتيجي وهي الحلقة الابرز في الفعل السياسي القادم، والاجابات ليست حكرا على فتح وحماس، فهناك فصائل اخرى يجب ان نفسح لها المجال والمقام للقول والفعل من خلال الحضور السياسي والتنظيمي لسد أي فراغ قادم.






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 06:04
الظهر 12:34
العصر 03:17
المغرب 05:35
العشاء 07:03
استفتاء السلام
هل برأيك ستجرى الانتخابات في القريب العاجل ؟
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 22/11/2019

تنظيف الأسنان يقي من أمراض قلبية
تلفزيون السلام - فلسطين : أشارت دراسة أجراها باحثون بجامعة إيهاوا النسائية في كوريا الجنوبية، إن تنظيف ...
شركة يابانية تقدم "بخاخا" يخفي التجاعيد ويمنحك "بشرة جديدة"
تلفزيون السلام - فلسطين : تخطط شركة مستحضرات التجميل اليابانية Kao Corporation (كاو) لبيع منتج تجميل جديد ...
انتحار طفلة بسبب هاتف محمول
تلفزيون السلام - فلسطين : أقدمت طفلة صغيرة لا يتجاوز عمرها 8 سنوات، على الانتحار أمام أحد ...
احذر هذه الأطعمة تزيد الصداع النصفي
تلفزيون السلام - فلسطين : يؤثر الصداع النصفي على بليون إنسان، وفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية. وتصاحب ...
8 فوائد رائعة للأفوكادو
تلفزيون السلام - فلسطين : فاكهة خضراء مصدرها أمريكا الجنوبية، وتمتاز بالمغذيات التي تحمي القلب والدماغ. ولأن ...