ستة أعوام على اختطاف فؤاد الشوبكي وأحمد سعدات ورفاقه
الأربعاء | 14/03/2012 - 11:38 صباحاً
ستة أعوام على اختطاف فؤاد الشوبكي وأحمد سعدات ورفاقه

تلفزيون السلام - فلسطين : بعد مرور ستة أعوام على اختطاف الأسير فؤاد الشوبكي ، والأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات يواصل الاحتلال جرائمه بحقهم وبحق أسرانا في سجون الاحتلال ففي 14 من آذار نستذكر تلك الجريمة التي قام بها الاحتلال باختطاف مجموعة من المناضلين،


منهم اللواء فؤاد الشوبكي ، والأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات، والمناضلون  عاهد أبو غلمة، و حمدي قرعان، و باسل أسمر، و مجدي الريماوي، في مشهد لن يستطيع التاريخ أن يتجاهله، حيث قامت سلطات الاحتلال باقتحام سجن أريحا واختطافهم  والتي شكلت تلك الحادثة خرقا صارخا لكل القوانين والأعراف الدولية التي كفلت للإنسان أن يعيش بعزة وكرامة إلا أن الاحتلال يصر على قمع الإنسان الفلسطيني أمام العالم دون أدنى ردة فعل على ذلك . 


في اتصال أجرته الدائرة الإعلامية في نادي الأسير قالت ابنة الأسير اللواء فؤاد الشوبكي رانية الشوبكي البالغة من العمر 24 عاما " والدي تجاوز 73 قبل يومين وكان يصادف قبل عدة أيام عيد ميلاده الذي مر ككل السنين بالغياب " وفي كلماتها التي تمتلئ حنينا وشوقا وحبا له قالت:-" أتمنى من الجميع أن يقف مع والدي ويدعمه بعد هذا العمر الطويل فهو مريض وبحاجه لرعاية نحن نفتقده بكل لحظات حياتنا، ومع فقدان والدتي زادت الحسرة والألم، لننتظر لحظة حرية والدي " .

وأضافت رانية بأن على العالم وكل إنسان فلسطيني أن يدعم قضية الأسرى بكل ما يمكن فهناك العديد من الأسرى المرضى والأسرى الأطفال هم بحاجة لدعمكم ومساندتكم " كما طالبت كافة المؤسسات بتكثيف جهودها حيال قضية الأسرى.  

ويعتبر الشوبكي، احد من مؤسسي مجموعات حركة فتح بقطاع غزة، ومدير المالية العسكرية في الثورة والسلطة الفلسطينية، والذي حكم عليه 20 عاما على خلفية قضية سفينة "كارين آي " التي كشفها الاحتلال عام 2002 " .
 
وهذه الجريمة لم تقتصر على فؤاد الشوبكي وإنما طالت الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات ورفاقه ( عاهد أبو غلمه ، و حمدي قرعان ، و باسل أسمر، و مجدي الريماوي ) على خلفية اتهامهم باغتيال وزير السياحة الإسرائيلي اليمني المتطرف زئيفي وذلك ردا على اغتيال الشهيد الأمين العام للجبهة الشعبية أبو علي مصطفى .

.ويستقبل القائد سعدات ذكرى اختطافه في زنازين العزل الانفرادية في سجن ريمون ، وتقول رفيقة دربه عبلة سعدات " في كل مناسبة كان الاحتلال يستهدفه ، وأحيانا بين اعتقال وأخر كان وهو في الأسر يصدرون قرارا بحبسه ، أمام صموده وبطولاته وتضحياته وحبه وانتماءه للقضية والجبهة لم يبق سجنا إلا واعتقل فيه ، علما أن جميعها اعتقالات إدارية دون تهمة أو محاكمه فقد كان من أصحاب مدرسة الصمود في أقبية التحقيق والاعتراف خيانة ، فلم ينالوا منه رغم أن السجن نال من حياته أكثر من 22 عاما ". وأضافت " بعد اختطافه والتحقيق والحكم بالسجن 30 عاما ، صدر  في 16-3-2009،قرار بعزله بعدما رفض الإجابة على تساؤلات لجان  مصلحة السجون الإسرائيلية خلال  جلساتها الخاصة لمناقشة مسالة وجوده في العزل ، وأكد دوما انه غير معني بالتعاطي مع المحكمة ما دامت تستند إلى الملف السري في تبرير قراراتها  التي تعتبر جزء من سياسة إسرائيلية مبرمجة بحقه".

و نقلت عن زوجها سعدات قوله "أن ما تقوم به سلطات الاحتلال من عقد للجلسات والمحاكم  جزء من التضليل لإخفاء حقيقة كون  قرار عزله  سياسي بامتياز في محاولة من قبل المؤسسة الرسمية الإسرائيلية ، " لعقابي على قناعاتي ومواقفي السياسية التي تنحاز للدفاع عن حقوق شعبي بالحرية والاستقلال "، لذلك استمرت سلطات الاحتلال بتجديد اعتقاله مرة تلو الأخرى ونقله من عزل لأخر وكان أخرها قبل أيام في سجن ريمون .

وفي تقريره ، سلط نادي الأسير الضوء على الأسير المعزول عاهد أبو غلمة المحكوم بالسجن المؤبد إضافة ل5 سنوات وهو متزوج ولديه طفلين .

ومنذ اعتقاله ، تعرض عاهد لعقوبات متعددة طالت زوجته وأبناءه الذين ما زالوا ممنوعين من زيارته ، وعبرت زوجته الناشطة في قضايا الأسرى وفاء أبو غلمة عن دعمها لزوجها وقالت لنادي الأسير " أوجه تحية تحدي وصبر وإصرار أمام المحتل وكما علمنا عاهد تلك المبادئ والتي ضحى من أجلها ومن أجل أبناء شعبنا، وأنا أثق بأن أمنيات عاهد ستتحقق بتحرير الوطن وإقامته". وأضافت" بأن كل الزوايا وكل الأماكن وكل المناسبات تذكرني بعاهد  وبكل اللحظات التي كانت تجمعنا مع العائلة ،فأنا أفتقده دائما خاصة بعد أن حرمنا من زيارته من عام 2009 ، فطفلتي وابني ينتظران أي خبر عن والدهم سواء عبر المحامين أو عبر الصليب الأحمر" .

وأضافت بأن كل الزوايا وكل الأماكن وكل المناسبات تذكرني بعاهد  وبكل اللحظات التي كانت تجمعنا مع العائلة فأنا أفتقده دائما خاصة بعد أن حرمنا من زيارته من عام 2009 ، فطفلتي وابني ينتظران أي خبر عن والدهم سواء عبر المحامين أو عبر الصليب الأحمر .

كما عبرت عن أمنياتها بالتحرك الفعلي من الشارع الفلسطيني اتجاه قضية الأسرى ، وخاصة على المستوى الإعلامي ليس فقط المحلي وإنما على الصعيد الدولي، وثمنت دور المؤسسات الحقوقية والرسمية التي تسعى جاهدة من أجل دعم وحماية أسرانا وإيصال رسائلهم للعالم .

وطالبت بتشكيل لجنة من كل الفصائل لتكون لجنة اجتماعية لمتابعة  عائلات الأسرى خاصة أن هناك العديد من  العائلات يعانون جراء غياب الأب من أوضاع معيشية صعبة.

ومن الجدير ذكره أن الاحتلال حكم على سعدات بالسجن 30 عاما كما حكم على رفيقه عاهد أبو غلمه المتهم بقيادة الخلية العسكرية التي اغتالت زئيفي بالسجن المؤبد وخمس سنوات إضافية، كما تم الحكم على حمدي قرعان مؤبد و100 عام ، وباسل أسمر مؤبد و20 عاما ، ومجدي الريماوي مؤبد و80 عاما . 
ويتابع نادي الأسير عبر محاميه الأوضاع الصحية والإنسانية لهؤلاء المناضلين، ويوثق كافة الانتهاكات التي تجرى بحق الأسرى، مؤكداً مضيه قدما في استكمال دوره الحقيقي من أجل الإفراج عن جميع الأسرى المناضلين وإثبات حقهم بالعيش بكرامة كغيرهم من شعوب العالم معتبرا أن النضال حق مشروع لكل إنسان حر في هذا العالم .






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:08
الظهر 12:31
العصر 03:57
المغرب 06:32
العشاء 07:54
استفتاء السلام
من يتحمل مسؤولية ارتفاع الخضار والفواكه في الاسواق الفلسطينية ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/07/2018

اكتشاف علاقة بين الاكتئاب والإصابة بالتهاب المفاصل
تلفزيون السلام - فلسطين - كشفت دراسة جديدة أنه كلما اشتدت حالة الاكتئاب لدى المريض، زاد احتمال ...
أسطورة أكل اللبن والسمك لا وجود لها
تلفزيون السلام - فلسطين : يسود اعتقاد شائع لدى كثيرين بأن تناول السمك واللبن معا يؤدي إلى ...
اكتشاف أحدث وآمن "مفتاح" للتنحيف
 تلفزيون السلام - فلسطين : وجد علماء من مركز هلمهولنز للأبحاث في ميونيخ مادة نباتية تستخدم في ...
سماعات الأذن تهدد سمعنا
تلفزيون السلام - فلسطين : سماعات الأذن باتت جزءا من حياة معظمنا، نستخدمها بشكل يومي ومتكرر، ولكننا ...
تحذير علمي مخيف: هذا ما قد يفعله قضم الأظافر لسنوات
تلفزيون السلام - فلسطين : مثل ملايين الأشخاص، لم تتوقف كورتني ويتهورن عن ممارسة عادة قضم الأظافر ...