الفتى راشد.. استغل المحققون إصابته لانتزاع اعترافه
السبت | 17/03/2012 - 11:28 صباحاً

تلفزيون السلام - فلسطين : رغم بلوغ إصابة الفتى محمد عمر راشد (16 عامًا) حالة متطورة من الخطر إلا أن ذلك لم يمنع محققي جهاز (الشاباك) الإسرائيلي من استجوابه ومحاولة انتزاع اعترافاته، مستغلين بذلك خطورة حالته الصحية.


ونقل والد المعتقل الجريح راشد لوكالة "صفا" عن محاميه أن المحققين الإسرائيليين أخرجوا نجله بالقوة من غرفة العمليات، وحالو دون إجراء عملية لإنقاذه جرّاء إصابته برصاصتين اخترقت إحداهما أمعاءه، بينما اخترقت الأخرى فخذه.

ورغم حاجته الماسة للعملية في مستشفى (سوروكا) ببئر السبع إلا أن الأطباء رضخوا لأوامر المحققين، وأجّلوا عمليته لليوم التالي، بينما انعكس ذلك على تراجع في وضعه الصحي، ليتم استئصال أجزاء من أمعائه، بعدما اخترقتها رصاصة حية.

وبينما يرقد الفتى حتى اللحظة بالمستشفى، إلا أن ذلك لم يمنع سلطات الاحتلال من إصدار لائحة اتهام بحقه، تشتمل على توجيه تهمة محاولة طعن جندي إسرائيلي، بينما أعدم جنود الاحتلال صديقه زكريا أبو عرام الذي كان برفقته في مواجهات أعقبت اعتقال أسير محرر من مدينة يطا جنوب الخليل قبل نحو أسبوع.ويشير والده إلى أن جنود الاحتلال اعتدوا عليه بالضرب المبرح أثناء اعتقاله، ولم تشفع له إصابته بعيارين ناريين من ذلك.

ويتابع قائلاً "رغم اقترابي من المكان ومحاولتي الوصول إلى نجلي الملقى على الأرض وشغفي لمعرفة وضعه الصحي بعد سريان أنباء عن استشهاده، إلا أن جنود الاحتلال منعوني ولم يراعوا مشاعري كوالد".

وفيما يتعلق بزيارته داخل المستشفى، أكد راشد رفض الاحتلال منحه أو أحدًا من عائلته تصريح دخول لزيارته والاطمئنان على حالته الصحية، بحجة الرفض الأمني وعدم استكماله التحقيق معه.

ويبين أنه توجه للصليب الأحمر الدولي والارتباط الفلسطيني وطرق أبواب مؤسسات حقوقية مختلفة ليعرف بصيص أمل عن وضع نجله، لكنه لم يعرف شيئًا منذ البداية، بينما حصل في النهاية على معلومات مقتضبة من محاميه، تشير إلى حالته الصحية المتردية.

وعلى صعيد إصابته، يشير والده إلى أن رصاصة اخترقت فخذه الأيمن، بينما اخترقت الأخرى الحوض وخرجت من الجهة الأمامية من بطنه، معربًا عن قلقه الشديد وقلق عائلته على وضع نجله الصحي خاصة مع عدم ثقته بتقديم الاحتلال للعلاجات الطبية اللازمة له.

ويعد المعتقل محمد الثاني من بين ثلاثة أشقاء ذكور وشقيقة واحدة في عائلته، بينما يناشد والده الجهات ذات الاختصاص بالسلطة الفلسطينية بالتدخل لإنقاذ حياة نجله والإفراج عنه فورًا.

ويلفت إلى أن ما وقع مع نجله نتاجًا لعنف جيش الاحتلال وتصرفهم الهمجي أثناء عملية الاعتقال، مؤكدا بأن الاعتقال بعد الإصابة مصيبة كبيرة حلّت بالعائلة.


ويوضح مدير نادي الأسير بالخليل أمجد النجار لوكالة "صفا" أن ظاهرة اعتقال الجرحى مستمرة من قبل الاحتلال، موضحا بأن الهدف الحيلولة دون تقديم العلاجات الطبية اللازمة لهم.

ويصف هذا بالمؤشر بالخطير ويأتي متناغمًا مع سياسة الإهمال الطبي التي ينفذها الاحتلال بحقّ الأسرى بسجونه، متوقعا أن تترك مثل هذه الاعتقالات آثارا سلبية بالمستقبل وقد تتطور إلى مضاعفات خطرة في حال تم إبقاؤهم داخل السجون.

ويؤكد النجار استغلال مخابرات الاحتلال لإصابة الفتى راشد في محاولات انتزاع اعترافات منه، وتأخير عمليات ضرورية لإنقاذ حياته.

وينقل عن محاميه مساومة مخابرات الاحتلال للفتى راشد قبل وبعد إجراء العملية على الاعتراف، مبينا بأن الاحتلال وجه له لائحة اتهام، بمحاولة طعن جندي في مواجهات يطا.

ورغم صغر سنه إلا أن النجار يؤكد نية الاحتلال عرضه على محكمة عسكرية لمحاكمته، دون أية اعتبارات استنادا للأمر العسكري 132 الذي يشرعن محاكمة الأطفال، رغم توقيع "إسرائيل" على اتفاقية حقوق الطفل، مبينا بأنهم يستندون إلى الأوامر العسكرية في تعاملاتهم مع الفلسطينيين.






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:04
الظهر 12:33
العصر 04:02
المغرب 06:40
العشاء 08:02
استفتاء السلام
من يتحمل مسؤولية ارتفاع الخضار والفواكه في الاسواق الفلسطينية ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/07/2018

أسطورة أكل اللبن والسمك لا وجود لها
تلفزيون السلام - فلسطين : يسود اعتقاد شائع لدى كثيرين بأن تناول السمك واللبن معا يؤدي إلى ...
اكتشاف أحدث وآمن "مفتاح" للتنحيف
 تلفزيون السلام - فلسطين : وجد علماء من مركز هلمهولنز للأبحاث في ميونيخ مادة نباتية تستخدم في ...
سماعات الأذن تهدد سمعنا
تلفزيون السلام - فلسطين : سماعات الأذن باتت جزءا من حياة معظمنا، نستخدمها بشكل يومي ومتكرر، ولكننا ...
تحذير علمي مخيف: هذا ما قد يفعله قضم الأظافر لسنوات
تلفزيون السلام - فلسطين : مثل ملايين الأشخاص، لم تتوقف كورتني ويتهورن عن ممارسة عادة قضم الأظافر ...
دراسة جديدة : للشوكلاتة فائدة كبيرة على القلب
تلفزيون السلام - فلسطين :  يتجنب الكثيرون تناول الشكولاتة بسبب الخوف من تسببها في زيادة الوزن، إلا ...