الأخبار :
حالة الطقس: أجواء باردة حتى الإثنين وتحذير من شدة سرعة الرياح وخطر التزحلق     استغلوا الامطار- سرقة 31 بندقية من معسكر اسرائيلي     القسام : "وجهنا ضربة موجعة للعدو "     هيئة مكافحة الفساد :تقرير الفساد في فلسطين لا يعكس الواقع     الراصد الجوي يكشف تفاصيل جديدة حول المنخفض الجوي المؤثر على فلسطين     العمل: 40 ألف مواطن باحث عن عمل بنهاية العام 2019     وفاة شاب وإصابة اخر بجروح خطيرة بحادث سير وقع شمال قلقيلية     الحكم على مواطن بعد ادانته بهتك العرض بالأشغال الشاقة لمدة 10 سنوات ونصف     المواصلات : اعادة امتحان التؤريا في نفس اليوم هدفه ليس "الجباية"     كوريا الجنوبية تدعم آلاف الفقراء الفلسطينيين     هيئة مكافحة الفساد ترد على تقرير مؤسسة أمان     انخفاض مؤشر غلاء المعيشة في فلسطين     الاوقاف : حجاج فلسطين سيقيمون بفنادق فخمة وعلى بعد امتار من الحرم     اعتراف اسرائيلي بتسليم 192 طفلا فلسطينياً للتبني في السويد     اتصالات دولية لتمكين فلسطين من إجراء الانتخابات بالقدس الشرقية    
رؤيا في المنام ( أضغاث أحلام ) - بقلم : ياسر فقهاء
الخميس | 22/08/2013 - 06:06 مساءاً
رؤيا في المنام ( أضغاث أحلام ) - بقلم : ياسر فقهاء

رؤيا في المنام ( أضغاث أحلام )
أخي الإنسان الحر الجميل ..
يتكلم الآخرون عن ظاهرة الخيال العلميّ وأثرها في السينما والفنون العالمية لما يخدم مسألة التطوير والتصنيع والتقدم العلمي والتكنولوجي بادئاً بخيالٍ وليست حقيقة , كي تصبح يوماً ما ومستقبلياً حقائق ولو جزئية تفيد البشرية ...


كوني إنساناً ولي أحلامٌ أو حتى أضغاث أحلام وليس خيالٌ علميّ , وكوني واسع الإحساس والأحلام سأكتب عن هذه الظاهرة ( رؤيا في المنام : أضغاث أحلام ) ... رأيت الأمس الأول في المنام طبعاً حُلُماً أن الشعب الفلسطيني أصبح جميعه ينتمي إلى حركة فتح أو السلطة الوطنية الفلسطينية ولم يبقى أي معارض لها ..

خرج الشعب كله للشارع مؤيداً للسلطة أولاً ولفتح ثانياً ومنظريها وأدبائها ورموزها ثالثاً .. جاءت رسالات التهنئة والتبريك من كل صوب, إقليمياً وعربياً ودولياً لهذه الوحدة أو ظاهرة الوحدة الفريدة زماناً ومكاناً ... سأل الشعب قادته ورموزه ونخبه المثقفة والمفكرة والكاتبة بأنه قد آن الأوان لتحقيق البرامج الوطنية والأهداف والأماني وأحلام الشعب , انتظر الشعب قليلاً ثم قليلاً حيث أن الظرف مناسب وملائم إقليمياً وعربياً ودولياً لتحقيق هذه الإنجازات الوطنية ...

سأل ابن الشارع الرموز لماذا تأخر تحقيق الخير والأمن ولم تتحسن الحياة الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والإرتقاء بمستوى التعليم والصحة ونظم السير والثقافة والأدب وكل الفنون ولم تتقدم البرامج الاقتصادية الخلاقة من صناعة وزراعة وسياحة وعمران , علماً أنه ليس هناك أي معارض للسلطة والشعب لا يريد إحراج القيادة السياسية ولا النخب الاجتماعية كالمثقفين والمبدعين والناقدين للآخر ... فجأة رأيت في المنام أن فتحاً أصبحت أكثر من فتح وأصبحت أكثر من فصيل , كيف ولماذا ؟ وعاد الخلاف والصراع وبدأ الكُّتاب والأدباء والفنانون والشعراء والنخب الاجتماعية يكتبون ويهتفون مع هذا الفريق أو ذاك الفريق وضاع الحلم وصحيت من نومي وسباتي واستعذت بالله من الشيطان الرجيم وقلت : " اللهم اجعله خيراً " ..


في اليوم التالي بنفس الخيال العلمي والحلم ( أضغاث الأحلام ) رأيت أن فتح لم تبقَ فتح , لقد انضمت إلى الفئة الأخرى إلى المعارضة وأصبحت المعارضة هي القوة الفاعلة ولا يوجد لها معارضة أبداً , خرج الناس إلى الشارع وطالبوا هذه القوة الجديدة التي أخذت كل المد الجماهيري وطالبتهم بتحقيق الإنجازات الوطنية والحلم الفسلطيني أمناً واستقراراً ورفاهاً ومحبةً للجميع ضمن الشعارات الراقية والسامية التي ينادون بها هم , ولكن بقدرة قادر وإرادة محرر مسلسل الحلم اختلف الفصيل مع نفسه وقامت الإنشقاقات وتشكلت جماعات إسلامية متعددة تحمل أسماء مختلفة , أخوان , تحرير , أصوليين , سلفيين , بهائيين , أحمديين , شيعة , سنة , وغيرهم الكثير الكثير ...


بدأ الكتاب والشعراء والفنانون وباقي النخب المجتمعية يصفقون ويهللون لهذا الشق وذاك يهلل للشق الآخر وضاعت الأحلام واستيقظ النائم من حلمه ليجد إسرائيل قد أخذت كل شي وقتلت كل شيء وحرقت كل شيء وامتدت إلى حدود كل شيء وألغت حدودنا وثوابتنا وحتى شعاراتنا .. نوماً هنيئاً لأطفالكم يا سادة يا محترمين أيها الكتاب والشعراء والأساتذة ودكاترة الجامعات وباقي النخب المجتمعية والسياسية ... المجد والخلود لمن نامَ ولم يستيقظ , باطلُ الأرض خيرٌ من ظاهرها , القبح لكل قبيح ومن لم يفهم فلسفة الخِلاف وأخلاقياتها , الجمال والحرية لكل حرٍ وجميل وكل من فهم فلسفة الخلاف وأخلاقياتها .
ياسر فقهاء .






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 06:04
الظهر 12:33
العصر 03:17
المغرب 05:35
العشاء 07:03
استفتاء السلام
هل برأيك ستجرى الانتخابات في القريب العاجل ؟
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 22/11/2019

تنظيف الأسنان يقي من أمراض قلبية
تلفزيون السلام - فلسطين : أشارت دراسة أجراها باحثون بجامعة إيهاوا النسائية في كوريا الجنوبية، إن تنظيف ...
شركة يابانية تقدم "بخاخا" يخفي التجاعيد ويمنحك "بشرة جديدة"
تلفزيون السلام - فلسطين : تخطط شركة مستحضرات التجميل اليابانية Kao Corporation (كاو) لبيع منتج تجميل جديد ...
انتحار طفلة بسبب هاتف محمول
تلفزيون السلام - فلسطين : أقدمت طفلة صغيرة لا يتجاوز عمرها 8 سنوات، على الانتحار أمام أحد ...
احذر هذه الأطعمة تزيد الصداع النصفي
تلفزيون السلام - فلسطين : يؤثر الصداع النصفي على بليون إنسان، وفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية. وتصاحب ...
8 فوائد رائعة للأفوكادو
تلفزيون السلام - فلسطين : فاكهة خضراء مصدرها أمريكا الجنوبية، وتمتاز بالمغذيات التي تحمي القلب والدماغ. ولأن ...