الأخبار :
الاردن يسجل وفاة و8 حالات إصابة بانفلونزا الخنازير     اجتماع بين التربية والمالية لصرف مستحقات العاملين في امتحان الثانوية العامة     اجتماع فلسطيني اسرائيلي لبحث إلغاء قطع الكهرباء عن الضفة     اعتقال 11 شاباً رشقوا الأجهزة الامنية بالحجارة في بلدة سلواد شرق رام الله     احتراق عروسين اثناء قضائهما شهر العسل     الرئيس يهدد بإلغاء الاتفاقيات مع "إسرائيل" إذا ضمت الاغوار     الضفة الغربية .. الكهرباء الاسرائيلية ستقطع التيار الكهربائي لمدة 3 ساعات متواصلة     الشيخ : تقدمنا بطلب من اسرائيل للسماح باجراء انتخابات في القدس     الهلال الاحمر يكذب المنسق بشأن مناورة الجلمة     حاخام كبير يلتقي العاهل البحريني     خمسة اصابات في صفوف العمال عند بوابة جدار الفصل شمال طولكرم     العملات والمعادن     الاحتلال يعتقل 11 مواطنا     حالة الطقس: أجواء باردة وماطرة حتى المساء     تفاصيل مثيرة لسرقة صراف آلي جنوب نابلس    
براءةُ عصفور - بقلم : ياسر فقهاء
الأربعاء | 28/08/2013 - 09:02 مساءاً
براءةُ عصفور - بقلم : ياسر فقهاء

براءةُ عصفور
يغني عصفور على غصن الحضارة الأزلية , على فرع الياسمين , على فرع الأشجار الممتدة نحو السماء يعانق فراشة يعملا كمانعة الصواعق , تُفْرِغُ شحنات السكون الآدميّ عبر الزمان , عبر الأرض وربما عبر الإنسان الآخر , يُغني عصفورٌ حراً ويغني عصفور في قفص أو في عشٍ بناه بمنقاره الصغير كما علمته الفنون الإلهية , يتغنى الشعراء والكُتّاب والأدباء في العصافير بأنها رمزٌ للحرية ورمزٌ للجمال وللعزة والرفعة , ويغني الأدباء والسياسيون ويذرفوا الدموع على عصفور يسكن قفصاً حديديّ , أو خشبيّ أو حتى ذهبيّ , رافضا هذا السلوك لأنه يتنافى وتعاليم الطير الأبابيليّ ...

يتغني السياسي والإعلامي والحزبي ورجل التنظيم والدولة ورجل الدين وليس الخالق لسنن التكوين ليتهم عصفوراً بنقل أخبار الوطن إلى جهات خارجية , أيها العصفور الصغير الكبير العظيم , هل تعلم أنك أعظم منا جميعاً , إنك المخلوق العجيب , أنت المتهم البريء , أنت شاهدٌ على حالة التردي , لا نعلم بل لا نفهم غناءك وتغريدك , ربما كان احتجاجاً ليس على جوعك وليس على عطشك وليس على قهرك وقهر الزمان , احتجاجك ليس لسنبلة القمح الخاوية ولا للعشبة اليابسة ولا حتى للشمس الحارقة , ربما تغرد نواحاً وبكاءً على غصن الإنسان المتيبس , المتكلس , المتقهقر , والمتردي في عالم الطيور العالية

أيها الطائر العصفور ألا تعتقد أنك أعلى منا جميعاً وأنك أكبر منا جميعاً , ليس لك ألمٌ إلا هموم وألم البشر , رسالتك تنشرها بصدق أغنية وتغريدة حقٍ وحقيقة بلا كاتبٍ ولا ملحن , تغني في الأذن الصمّاء , تتحد مع الفراشات لتشكل تنظيماً علنياً تروي بها قصة أتعس المخلوقات وأكثرها جمالاً , قصة الإنسان المنحدر , أيها العصفور البريء دوماً , تنتقل هنا وهناك , تجتاز الحدود والآفاق , تأكل ما تشاء , تشرب من أي نهرٍ أو جدول أو بركة ماء , يقولون عنكَ جاسوس ومنافق وجبان , يضعوك في بيوتهم ليلهوا بك أطفالهم , مساكينٌ هم !! لا يعلموا أنك أنت تلهو بهم بل تهزأ بقدراتهم وعقولهم ,تهزأ بخنوعهم وقبولهم الذل والهوان وهم راضيين مطمأنين من أجل لقم مزيفة وكريهة تبصقها الطبيعة وأنت وغيرك من الكائنات من أجل منصباً زائفا, أنت ازددت علوّاً عن هذا اللقب الوضيع , أنت تسخر من الشاهد زوراً للتقرب وإرضاء قزم خسيس ,

ومن كل ذَنَبٍ معتدٍ أثيم , هم مصفقون لا يدرون على ماذا يصفقون , على حتفهم ؟ أم حتف إخوتهم أم آبائهم أو أبنائهم أو حتى البنات , حواري الزمن والتاريخ ,  صدق الأولين والآخرين , وجه الإبداع ووجه الأرض ووجه السماء , بصمات الخالق وحسن التكوين , المرسوم على الوجوه كل الآيات والتراتيل الإلهية , أيا مجرمين يا قتلة العصافير والطير والأطفال والبنات وكل الأحياء المخلوقين , إنكم تلاحقوا الأرواح الصاعدة إلى بارئها , إلى خالقها , كأنها عميلة لله وللخالق والملائكة أجمعين , أيها الطائر المسكين ستكون شاهداً يوم الدين على أراذل العالمين , علينا جميعاً , أنت ربما معصومٌ من الخطأ , إلا خطأ فخٍ نُصِب لك ليختالوك أو يسجنوك , وأنت الرافض للسجون , الرافض للذل والمهانة

علِّمْنا وعلمهم أيها العصفور مهما علا الإنسان أنه لن يخرق الأرض ويبلغ الجبال طولاً وأنت قد بلغت وعلوت من قديم الزمان , أيها الطائر الصغير , المحترم الكبير , كلنا صغاراً بعينيك وأنت كبيرٌ بأعين العقلاء والمبدعين , أنت تضحك وتسخر علينا ومنا ونحن نقتل بعضنا ونسخر من كلنا ونغزوا أنفسنا ونعتدي على شرفنا وخُلُقُنا .... الحرية لكم أيها العصافير أتقبلون أن نكون من عالمكم لا من عوالم أنبياء اليوم وملوك الغد وأمراء الأمس ووجهاء الجهل وحكماء التراجع وسلاطين الأحزاب وكل نظم العصر الحديث , عصر الكرتون والكبريت والتراجع , علمهم أن العصفور لا يطير إلا عالياً ومتقدماً ,

لا يطير أبداً راجعاً للخلف , يطير فارداً جناحيه , ورافعاً رأسه وضامّاً قدميه , يأكل من الأرض ويشرب من مائها ويخرج أثقاله على أشرف البشر من أعلى عليين , سحقا لكم أيها المجانين والمجد والبراءة والصدق والتوافق والتكامل للعصافير للفراش , وكل الطيور , أفلا تعقلون ؟
ياسر فقهاء .






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 06:02
الظهر 12:32
العصر 03:16
المغرب 05:35
العشاء 07:02
استفتاء السلام
هل برأيك ستجرى الانتخابات في القريب العاجل ؟
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 22/11/2019

تنظيف الأسنان يقي من أمراض قلبية
تلفزيون السلام - فلسطين : أشارت دراسة أجراها باحثون بجامعة إيهاوا النسائية في كوريا الجنوبية، إن تنظيف ...
شركة يابانية تقدم "بخاخا" يخفي التجاعيد ويمنحك "بشرة جديدة"
تلفزيون السلام - فلسطين : تخطط شركة مستحضرات التجميل اليابانية Kao Corporation (كاو) لبيع منتج تجميل جديد ...
انتحار طفلة بسبب هاتف محمول
تلفزيون السلام - فلسطين : أقدمت طفلة صغيرة لا يتجاوز عمرها 8 سنوات، على الانتحار أمام أحد ...
احذر هذه الأطعمة تزيد الصداع النصفي
تلفزيون السلام - فلسطين : يؤثر الصداع النصفي على بليون إنسان، وفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية. وتصاحب ...
8 فوائد رائعة للأفوكادو
تلفزيون السلام - فلسطين : فاكهة خضراء مصدرها أمريكا الجنوبية، وتمتاز بالمغذيات التي تحمي القلب والدماغ. ولأن ...