كرة القدم والنظرة الإجتماعيه - بقلم عدي جعار
الجمعة | 07/02/2014 - 05:17 مساءاً
كرة القدم والنظرة الإجتماعيه - بقلم عدي جعار

كرة القدم والنظرة الاجتماعية

تحتل الرياضة في سلم الأولويات الاجتماعية في فلسطين مكانة ثانوية من حيث الأهمية؛ إذ لا يعطي الفرد والمجتمع لممارسة الرياضة أهمية تذكر، فنظرة المجتمع الفلسطيني للرياضة سلبية على اعتبار أنها نشاط هامشية . وتتعلق فقط بمضيعة الوقت أو الترويح عن النفس , وتعتبر عند البعض فرصه للهروب من كبت الحياة وواجباتها وعلى اعتبار أن كرة القدم في فلسطين هي الرياضة الأشهر , وبالرغم مما حققته من تقدم على سبيل نظرة المجتمع تجاهها , إلا أنها ما زالت هناك فئة ليست بالقليلة في المجتمع لا تحبذ لأبنائها ممارسة كرة القدم بل وتحرض عليها على اعتبار أنها " لا تطعم الخبز " على حد وصفهم !! وهي معرض حديثنا في هذا المقال ففي لقاء لي مع أحد الموهوبين والذي يلعب لفريق الجامعة التي ينتمي لها ,حول النظرة الاجتماعية السلبية تجاه كرة القدم من شريحة ولو كانت قليله بالمجتمع إلا أنه لا يجب الاستهانة بها وفيما يلي نص المقابلة :

أنت لاعب موهوب : هل تواجه مشاكل على سبيل النظرة الاجتماعية السلبية تجاه كرة القدم ؟

بعض الناس يفكروا انو كرة القدم مجرد مضيعة للوقت وهاد الشيء خاطِئ لأن كرة القدم ليست مجرد لعبة..

هل من موقف لديك على ذلك ,,, يعني يمكن أن تقول لي بأن أحد الأشخاص وجه لك نقد لأنك دائم الاهتمام بالكره ؟

سمعت من بعض الذين ليست لهم دراية بذلك , بأن كرة القدم لن تفيدك أبداً ولكني لم ولن ألقي لهم بالاً وسأستمر شكراً لك وأتمنى لك حظاً موفقاً وشخصاً أخر لعب مع أحد الفئات العمريه بفريق أردني ومن ثم انتقل للعيش مع أهله في فلسطين وحاول الانتظام مع فريق بلدته , وحال سؤالي له عن النظرة الاجتماعية تجاه كرة القدم وعن المصاعب التي واجهها حيال ذلك قال لي : الأهل كانوا يتخوفون من أن يكون مثل هذه النظرة وبالتالي مدى تأثيرها على السمعة الشخصية ,وماذا ستستفيد من الكره غير المشاكل شخص ثالث , واجهته صدفةً , ثم ما لبث أن بدأ بسرد قصته لي , حيث قال , كنت ألعب مع أحد

الفئات العمرية للمنتخب الفلسطيني , وخرجت رفقة المنتخب خارج البلاد , إلى النرويج لإقامة معسكر تدريبي , ولكن أين أنا الآن , ها أنا أدرس بالجامعة وليست لي علاقة بكرة القدم , فقد هجرتها وذلك بسبب تخييري بين كرة القدم أو الدراسة , ولم يكن هناك سبيل آخر للتوفيق بينهما , وللأسف إذاً فنظرة المجتمع الفلسطيني تجاه كرة القدم تختلف عن جميع الشعوب , فنحن نعيش في ظروف تختلف اختلافاً كلياً , إن أطلعت عليها لإذ ربما تلتمس له ألف عذر . لذلك لا بد وأن نسلط الضوء على أبرز الأسباب التي تقف وراء هذه النظرة السلبية : 1) الاحتلال : يعتبر الاحتلال من أكبر المنغصات في حياة الشعب الفلسطيني في شتى المجالات , والرياضة هي إحدى الركائز الأساسية لدى الاحتلال لتقويضها والحد من تطورها , وعلى اعتبار أننا شعب يرضخ تحت نير الاحتلال لا بد وأن يحتل هذا الموضوع الصدارة في سلم أولويات الشعب الفلسطيني , هذا شيء منطقي للغاية ولكن علينا أن ننظر إلى الموضوع من جانب أخر ونقول : لماذا لا نطور أنفسنا في شتى المجالات السياسية والثقافية والرياضية حتى نكون قادرين على مواجهته بكل السبل , لذلك على الشعب الفلسطيني ألا يدع باب ألا و يطرقه في مقارعة هذا العدو 2) الأزمة الاقتصادية :اذا علمت أن أكثر من 70 % من الشعب الفلسطيني يعيش تحت خط الفقر ,وأن أكثر من 40 % في فقر مدقع , والبطالة تتجاوز ما نسبته 30 % في أفضل الأحوال , لذلك يستحيل أن تحتل الرياضة سلم الأولويات عند شعب يؤرق الفقر مضجعه في كل يوم وليله , ويعتبر أن العمل المنتج أفضل من ممارسة الرياضة إذ هي مجرد هواية ومضيعه للوقت , وهنا يمكنك تقديم العذر لشعب يقع تحت مطرقة الاحتلال وسندان الفقر 3) عدم وجود أفق واضح للرياضة : المتأمل لواقع الرياضة الفلسطينية , أو بالأحرى لنقول المتتبع فسيرى تغييرات جذريه وتطورات هائلة جرت على اللعبة قد تكون بدأت من عام 2009 , ولكن ما زالت الرياضة في بلادنا ,تحتاج إلى العمل الكثير ولا بد من تكاتف الجهود حتى يتم رسم صوره مغايره تماماً عن الرياضة في أذهان وهنا يظهر دور الاتحاد الفلسطيني في نشر التوعية بأن كرة القدم لا تعدو على كونها هواية , بل أصبحت عمل منتج , ويتم ذلك بالتعاون مع المدارس باعتبارها التجمع الأكبر لأبناء الوطن , أضف إلى ذلك وضع إستراتيجيه كاملة توفق بين الدراسة وممارسة الرياضة

بالنهاية قد يكون من الواجب علينا أن نستوعب هذه الصورة المرسومة للرياضة بشكل عام والموجودة عند جزء لا يتجزأ من الشعب , وذلك لأنه علينا السير مع التيار مع محاولة تغييره قبل أن نغير ما طبع بأذهان الناس , لأن تغيير الواقع كفيل بذلك . ملاحظه : حاولنا تسليط الضوء على شريحة معينه من المجتمع والتي ما زالت ترفض فكرة كرة القدم من جذورها , لذلك نحن لا ننفي أن شعبية كرة القدم أصبحت قاعدتها واسعة وتتمدد يوما بعد يوم

عدي جعار

الصفحة الشخصيه على الفيس بوك






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:42
الظهر 12:24
العصر 03:20
المغرب 05:41
العشاء 07:05
استفتاء السلام
من يتحمل مسؤولية ارتفاع الخضار والفواكه في الاسواق الفلسطينية ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/07/2018

5 خطوات تجنبك "نفاد الصبر" مع أطفالك
تلفزيون السلام - فلسطين : يحاول الجميع تقديم أفضل ما لديهم ليكونوا والدين جيدين لأطفالهم، ولكن في ...
مشروبات الطاقة تدمر الشرايين في 90 دقيقة
تلفزيون السلام - فلسطين  : توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول مشروب واحد للطاقة قد يزيد من ...
دراسة : طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض
تلفزيون السلام - فلسطين : أظهرت دراسة جينية كبيرة أن طول القامة يجعل المرء أكثر عرضة للإصابة ...
الاستحمام يساعد على النوم ويتغلب على الاكتئاب
تلفزيون السلام - فلسطين :توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن الاستحمام ارتبط باعتدال مستمر للمزاج بين الأشخاص ...
لماذا يزداد وزننا في الشتاء؟
تلفزيون السلام - فلسطين :   اكتشف علماء جامعة ماساتشوستس الأمريكية سبب زيادة وزن العديد من الناس في ...