وزارة الحكم المحلي توصل مساعدات لــ"خربة الحمام" شمال طولكرم
الخميس | 18/03/2010 - 06:49 مساءاً
وزارة الحكم المحلي توصل مساعدات لــ"خربة الحمام" شمال طولكرم

تلفزيون السلام - طولكرم - اوصلت وزارة الحكم المحلي عدة مساعدات الى اهالي " خربة الحمام " القريبة من بلدة النزلة الشرقية شمال طولكرم، وهي عبارة عن (صهريج مياه عدد 2 بسعة 3 كوب لكل واحد، و3 بركسات بسعة 50 متر مربع لكل واحد).

وتوجه محافظ طولكرم العميد طلال دويكات، يرافقه مدير عام الحكم المحلي في محافظة طولكرم رائد مقبل الى بلدة النزلة الشرقية بعد ظهر اليوم الخميس، وقاموا بتسليم علي كتانة رئيس مجلس النزلة المساعدات لإيصالها الى اهالي الخربة.

وقال دويكات، ان هذه الخطوة جاءت من اجل تعزيز صمود اهالي الخربة الذين يتعرضون لممارسات قمعية من قبل الإحتلال ومستوطنيه، وهي تأتي في سياق توجهات الحكومة والرئاسة الفلسطينية الرامية الى دعم المناطق المهمشة وذات الاقلية السكانية، مشدداً انه وفي اكثر من لقاء بالمحافظة تطرق لحجم المعاناة التي يتكبدها اهالي الخربة، واوضح انهم يجدون صعوبة بالغة في التنقل والتفاعل مع انحاء المحافظة.


واكد محافظ طولكرم، انه في حال بذل مزيد من الجهد، سيزداد عدد سكان الخربة، والتي تمتلك اراضي خصبة للزراعة، موضحاً انه اعطى التعليمات من اجل البدء في تعبيد الشارع المؤدي اليها لتسهيل حركة سكانها، وانه خاطب رئيس الوزراء من اجل توفير مبلغ مالي ومحروقات للسكان من اجل تثبيتهم وسد احتياجاتهم.

بدوره، شدد مقبل ان جاءت بشكل طارئ وسريع، وهي بتعليمات من وزير الحكم المحلي ووكيل الوزارة، بإتجاه تثبيت اهالي خربة الحمام في مواقعهم، موضحاً ان الوزارة تسعى الى توفير خدمة افضل لهذا التجمع السكاني، على اعتبار ان تصبيت المواطن الفلسطيني حق مشروع له على ارضه، موضحاً ان السلطة الفلسطينية وضمن توجهاتها العامة تسعى في هذا الاتجاه.

واوضح مقبل انه وقبل أشهر تم توصيل الكهرباء للخربة بالتعاون مع سلطة الطاقة، لافتاً الى ان الطريق المؤدي اليها ما زال بحاجة لتأهيل واسع والعمل جار مع وزارة الأشغال والمحافظ لتعبيده وتسهيل التنقل للأهالي، وسنعمل على توفير خدمة افضل للسكان.

من جانبه، قال علي كتانه رئيس مجلس النزلة الشرقية لمراسل تلفزيون السلام  ان خربة الحمام تقع شرق بلدة النزلة بمسافة 4 كيلومتر، والطريق المؤدية اليها وعرة جداً، وعدد سكانها يقارب الــ 70 نسمة، وفيها منطقة أثرية رومانية إسمها " خربة الحمام "، وسكانها هم مربي أغنام، ويقطنون فيها منذ قرابة الــ 45 عاماً وولدوا فيها.

واضاف كتانه، ان الإحتلال يمنع اهالي الخربة من البناء، ولذلك كافة منازلها هي عبارة عن " بركسات "، وهي محاصرة ما بين مستوطنتي دوتان وحرميش، مشدداً ان سكانها بحاجة الى خط مياه من البئر الإرتوازي في النزلة الشرقية ليصل اليهم، بالإضافة الى تأمين مواصلات من والى الخربة.

واوضح كتانه، انه وبإستمرار يتعرض اهالي الخربة لإعتداءات المستوطنين، الذين يرجمون السكان دوماً بالحجارة، وبالأمس هدموا " بركس " للأغنام، ويمنعونهم من إستخدام بئر المياه، ويحاصرونهم في كثير من الأحيان، بهدف ترحيلهم عن ارضهم والإستيلاء عليها لتوسيع المستوطنات في المنطقة.

يذكر ان تلفزيون السلام  تطرق في الخامس من شباط الماضي لخربة الحمام، ولمحاصرتها من قبل الإحتلال والمستوطنين، حيث قاموا يومها بهدم بعض البركسات، ورجم السكان بالحجارة.






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:42
الظهر 12:24
العصر 03:20
المغرب 05:41
العشاء 07:05
استفتاء السلام
من يتحمل مسؤولية ارتفاع الخضار والفواكه في الاسواق الفلسطينية ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/07/2018

5 خطوات تجنبك "نفاد الصبر" مع أطفالك
تلفزيون السلام - فلسطين : يحاول الجميع تقديم أفضل ما لديهم ليكونوا والدين جيدين لأطفالهم، ولكن في ...
مشروبات الطاقة تدمر الشرايين في 90 دقيقة
تلفزيون السلام - فلسطين  : توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول مشروب واحد للطاقة قد يزيد من ...
دراسة : طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض
تلفزيون السلام - فلسطين : أظهرت دراسة جينية كبيرة أن طول القامة يجعل المرء أكثر عرضة للإصابة ...
الاستحمام يساعد على النوم ويتغلب على الاكتئاب
تلفزيون السلام - فلسطين :توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن الاستحمام ارتبط باعتدال مستمر للمزاج بين الأشخاص ...
لماذا يزداد وزننا في الشتاء؟
تلفزيون السلام - فلسطين :   اكتشف علماء جامعة ماساتشوستس الأمريكية سبب زيادة وزن العديد من الناس في ...