اسرائيل بنت ال66
الأربعاء | 07/05/2014 - 09:22 صباحاً
اسرائيل بنت ال66

تلفزيون السلام - طولكرم - معاً : كتب رئيس تحرير وكالة معاً د.ناصر اللحام - طوال أيام بث التلفزيون الاسرائيلي فعاليات مناحات واحزان الجيش الاسرائيلي على قتلاه خلال الصراع على أرض فلسطين ، ولا جديد هذا العام عن كل عام سوى التصريحات السياسية الحادة التي اطلقها رئيس اسرائيل شمعون بيريس ونتانياهو

 

وليبرمان ووزراء الاحزاب اليمينية ، وقادة اجهزة الامن ورئيس الاركان ووزير الجيش . تصريحات ضد القيادات والتنظيمات الفلسطينية ، وضد الحقوق المشروعة والثابتة في دساتير الشرعة الدولية .

 

و حين ارادت اسرائيل بكل اجنحتها واجهزتها وقواها الخفية ان تصنع من يوم الثلاثاء " يوم استقلال اسرائيل " رأينا الاستعراض الجوي للطيران وحفلات الهش والنش ، وكيف عاد الخطاب السياسي الاسرائيلي هذه الايام الى فترة بداية السبعينيات . اي فترة الصدمة .

 

وحين يقع اي حادث جلل او مصيبة ، يمرّ الفرد او الجماعة او المجتمع بثلاث مراحل . مرحلة الصدمة ، ومرحلة الانكار ومرحلة القبول .

 

وقد مرت اسرائيل بمرحلة الصدمة في الخمسينيات والستينيات ، حيث لم تكن العصابات الصهيونية تصدّق اساسا انها نجحت في هزيمة الجيوش العربية واحتلال فلسطيين واقامة سلطة . وفي الثمانينيات عانت اسرائيل كثيرا من مرحلة الانكار ، ورأينا كيف رفض مناحيم بيغن

 

واسحق شامير واسحق رابين الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني وقمعوا انتفاضة أطفال الحجارة بكل وحشية ، وحتى مؤتمر مدريد رفض شامير ان يسمح للوفد التفاوضي بالمشاركة تحت علم فلسطين وكانت مصافحة عرفات في تونس تهمة تتسبب في زجّ كل من يجرؤ على ذلك في السجن الاسرائيلي .

 

وفي التسعينيات ، قبلت اسرائيل بالوقع وان منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ففاوضتها واضطرت الى رفع العلم الفلسطيني في تل ابيب ، وجلست الى طاولة المفاوضات .

 

التصريحات التي اطلقها قادة اسرائيل هذه الايام ، تدلّ على ان اسرائيل عادت الى مرحلة غولدا مئير - رئيسة وزراء اسرائيل في اواخر السينيات وبداية السبعينيات - وانها اختارت ان تعيش بكل جوارحها مرة اخرى فترة صعبة على اي " مريض " . لان فترة الانكار هي الفترة

 

التي يكابر فيها المريض ولا يعترف بما وقع له .

 

وكيلا نثرثر أكثر ، ان القضية الفلسطينية الان تعود الى مرحلة السبعينيات ، وهذا ما سيحدث في السنوات المقبلة مرة اخرى . حيث سينكر قادة اسرائيل الجدد كل ما اعترف به أسلافهم ، وسيضطر الفلسطينيون مرة اخرى ان يثبتوا العكس تماما . بكل الطرق وبأشكال جديدة .






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:04
الظهر 12:33
العصر 04:02
المغرب 06:40
العشاء 08:02
استفتاء السلام
من يتحمل مسؤولية ارتفاع الخضار والفواكه في الاسواق الفلسطينية ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/07/2018

أسطورة أكل اللبن والسمك لا وجود لها
تلفزيون السلام - فلسطين : يسود اعتقاد شائع لدى كثيرين بأن تناول السمك واللبن معا يؤدي إلى ...
اكتشاف أحدث وآمن "مفتاح" للتنحيف
 تلفزيون السلام - فلسطين : وجد علماء من مركز هلمهولنز للأبحاث في ميونيخ مادة نباتية تستخدم في ...
سماعات الأذن تهدد سمعنا
تلفزيون السلام - فلسطين : سماعات الأذن باتت جزءا من حياة معظمنا، نستخدمها بشكل يومي ومتكرر، ولكننا ...
تحذير علمي مخيف: هذا ما قد يفعله قضم الأظافر لسنوات
تلفزيون السلام - فلسطين : مثل ملايين الأشخاص، لم تتوقف كورتني ويتهورن عن ممارسة عادة قضم الأظافر ...
دراسة جديدة : للشوكلاتة فائدة كبيرة على القلب
تلفزيون السلام - فلسطين :  يتجنب الكثيرون تناول الشكولاتة بسبب الخوف من تسببها في زيادة الوزن، إلا ...