أثرياءٌ بلا حدود - بقلم : آلاء شناعه
الثلاثاء | 20/05/2014 - 01:55 مساءاً
أثرياءٌ بلا حدود - بقلم : آلاء شناعه

بحق السماء !....ماذا اقترفت .... لماذا .؟؟ ... لم قد أُجازى بمثل هذا العقاب ... فتاةٌ تتمائل بالطرقات ... أسمعتم !! ....
يبدو بأنها لا تعرف الله ... ولا تخشى شيئاَ...... يبدو .. ويبدو .. ويبدو .... بحق الله متى ستتركون الناس وشأنها ؟؟ ....
إلى متى ستبقون تهينون أعراض الناس ... وتضعونها في ذمتكم ؟؟ .... أنتي ما زلتِ صغيرة ... وذلك ليس من شأنك ؟؟؟
صغيرة ؟؟ .... أترون عمري مثلما تريدون ؟؟؟ .... عندما أخطئ... أصبح كبيرة وكأنني بحجمكم .... وعندما أقول الحق ... ولا يناسبكم قولي أصبح صغيرة ... حاشاكم يا معشر الكبار أنتم ... فهل منكم من قال الحق يوماَ .... أم أنكم تخشون أن تعترفوا عن الحقائق لئلا يأتيكم الدور ؟؟ ... هــا ؟؟ .... ألم تسمعوا قول رسولنا الكريم عندما قال ( فليقل خيرا أو ليصمت ) ؟
أحد الضيوف كان رجلاَ كبيراَ من رجال الأعمال لا يهمه الحديث فقط عن أعراض الناس ... كل ما يهمه هو المال ... كان يضع في فمه سيجاراَ كوبياَ بني اللون .... وأظن بأنها لا تنتهي أبداَ .... قال بنبرةٍ ضاحكة .... ومن يهمه شأن الفقراء .... اغربي من هنا .... والعبي مع الأطفال بعيداَ عن الكبار ... هيا أيتها الصغيرة .... فما كان منهم إلا أن ضحكوا جميعاَ وهم .. يمسكون بتلك الكؤوس الممتلئة بشراب برائحةٍ كريهة ....شعرت بنوعٍ من التحقير أو شيءٍ من هذا القبيل ... لكنني لم أعره انتباهاَ .... حتى بأنني ضحكت ... لأخفي غضبي .... وما كان مني إلا أن سكت ... و بدأوا بالنقاش حول كيف سيتخلصون من تاجرٍ كبير ينافسهم بالسوق .... وبأنه يعتبر الأذكى بينهم .... نظرتُ إليهم وأنا استرق السمع من بعيد .... عندما أخرجني الخادم من الغرفة ..... وكان كل واحدٍ منهم يتحدث عن قتله بطريقته ..... فرجل الأعمال اقترح أن يتم اختطافه وأخذه إلى مكان بعيد ..... ويخلو من الناس ... والقيام بقتله ..... واقترح الآخر الذي كان يمثل دوراَ كبيراَ في أمن الدولة ... بأن يتم حرق مخازنه ليخسر ويحترق هو بالنهاية .... ولكن اقترح صاحب المنزل والذي كان أكثرهم شراسة .... بأن لا يتم قتله مباشرة .... بل اقترح أن يعذّب نفسيـاَ بحيث تقتل زوجته وابنه أمامه .... ثم نضعه في زنزانة لنستغل عقله الذكي .... ويبقى يعمل لدينا مثله مثل أي عامل حقير .... ثم أطلق ضحكة بصوت مرتفع حتى رأيت مغارة فمه وكأنه وحشٌ جائع ..... آآوه ماذا أفعل ؟؟..... كنت أثق في أحد الطهاة الذي كان يعمل لدى أحد الرجال هناك .... فذهبت وأخبرته ليساعدني ..... لعلّنا نجد طريقة نمنع فيها هذا الشر والحقد ... أظهر لي الطاهي بأنه يريد مساعدتي .... فشعرت براحةٍ كبيرة .... وما أن خرجت من الباب حتى وقعت ع الارض فحملني وقال ..... أنا آسف أيتها الصغيرة ..... نعم !! لقد خدعني وأخذني إلى سيده والذي كان الرجل المفترس صاحب الاقتراح الثالث ..... كانت عمتي تجلس معهم لأنها كانت مثلهم .... وما أن رأتني حتى صفعتني على وجهي ..... فاقترب المفترس مني وضحك ووضع سيجاره الكوبي بالقرب من عيني وهي تشتعل .... قال لي : هــا من أين أبدأ ؟؟ ... من عينيكِ ؟؟ ... أم من وجهكِ البريء ؟؟ ... نعم حتى عمتي كانت معهم .... وذلك الرجل الذي كنت أثق به .... خدعني .... تعلمت ... لا ثقة في أحد .... ولا تقدم ما لك لغيرك ... لأنه لا أحد يستحق ..... قلت لهم : لماذا لا تحبون الخير لأحد .... فضحكوا ثم قالت عمتي .... مازلتِ صغيرة لكن بالنهاية ستتعلمين ..... فسأل احد الحضور ماذا ستفعل بها ؟؟ ....
قالت عمتي افعلوا ما شئتم .... ماذا ؟ ... عمتي لماذا ؟؟ ووعدك لأبي وأمي قبل وفاتهما بأن تعتني بي ؟ .... ضحكت ... نعم ؟؟ أعتني بكِ ؟؟؟ وهل ستفيدينني أنتي وأخي الأحمق بشيء ؟ ... منذ رحيلهم وأنتي غصة على قلبي ... فلا تحاولي أن تثيري شفقتي لأنك ستخسرين حتماَ .... تباَ .... ماذا سأفعل الآن لا أحد يدافع عني .... فقرروا وضعي في غرفة مغلقة ... ليس بها إلا نافذةٍ واحدة .... أصبحت تلك الغرفة هي منشئي ..... فكرتُ كثيراَ .... أخذت مالنا .... وهم ليس في قلوبهم رحمة ..... يقتلون من يعترض طريقهم .... وثقت بهِ ثم خذلني ... كل هذا جعلني أفكر ... أأكون أو لا أكون ..... مواقفٌ قليلة ... لكنها تحمل معنى كبير ... فأصبحتُ من فتاةٍ بريئة .... إلى ما لا أعلم ما أنا عليه الآن ....

 






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:08
الظهر 12:31
العصر 03:58
المغرب 06:33
العشاء 07:55
استفتاء السلام
من يتحمل مسؤولية ارتفاع الخضار والفواكه في الاسواق الفلسطينية ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/07/2018

اكتشاف علاقة بين الاكتئاب والإصابة بالتهاب المفاصل
تلفزيون السلام - فلسطين - كشفت دراسة جديدة أنه كلما اشتدت حالة الاكتئاب لدى المريض، زاد احتمال ...
أسطورة أكل اللبن والسمك لا وجود لها
تلفزيون السلام - فلسطين : يسود اعتقاد شائع لدى كثيرين بأن تناول السمك واللبن معا يؤدي إلى ...
اكتشاف أحدث وآمن "مفتاح" للتنحيف
 تلفزيون السلام - فلسطين : وجد علماء من مركز هلمهولنز للأبحاث في ميونيخ مادة نباتية تستخدم في ...
سماعات الأذن تهدد سمعنا
تلفزيون السلام - فلسطين : سماعات الأذن باتت جزءا من حياة معظمنا، نستخدمها بشكل يومي ومتكرر، ولكننا ...
تحذير علمي مخيف: هذا ما قد يفعله قضم الأظافر لسنوات
تلفزيون السلام - فلسطين : مثل ملايين الأشخاص، لم تتوقف كورتني ويتهورن عن ممارسة عادة قضم الأظافر ...