الأخبار :
فلسطين الثانية عربياً في مظاهر الفساد     مواطن يسلم ابنه للشرطة لتعاطيه المخدرات في الخليل     استئصال ورم سرطاني من قلب رضيعة بحجم 3 سم بمستشفى المقاصد     لوكسمبورغ تدعم سلطة المياه بـ 150 مليون يورو     اسرائيل تضع شروطا جديدة لتصدير العجول لفلسطين     إدارة بيرزيت تقرر إخلاء الجامعة حتى إشعار آخر     الشرطة تقبض على شاب بتهمة افساد خطوبة بطولكرم     مساعدات للشعب الفلسطيني بقيمة 348 مليون دولار     القبض على "لصوص" سرقوا خزنة ذهب وأموال     الهواتف المحمولة تسبب إصابات في الرأس والعنق والوجه بشكل متزايد     تأجيل اجتماع فلسطيني إسرائيلي بشأن قطع التيار الكهربائي     الشرطة الاسرائيلية تحرر غرامات باهظة بحق السائقين قرب جبع     إفشال ندوة تطبيعية في مدريد لتجميل صورة المستوطنات     المناطق التي ستقطع عنها الكهرباء في رام الله     'الصحة': زودنا مستودعاتنا في القطاع بأدوية بقيمة 45 مليون شيقل منذ بداية العام    
قراقع:جاهزون لتقديم الدعم بمجالات حقوق الانسان واسترداد الجثامين
الجمعة | 26/02/2010 - 04:54 مساءاً

تلفزيون السلام - أكد وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع على جاهزية الوزارة تقديم الارشاد والدعم الممكنين للمؤسسات العاملة في مجالات حقوق الانسان الفلسطيني وحملة استرداد جثامين الشهداء بما فيها العمل سوية لتفعيل التحرك الدولي بهذا الشأن، فضلا عن اهمية تفعيل الحراك الفلسطيني الرسمي وتكامله مع مؤسسات المجتمع المدني في العمل على موضوعة استعادة جثامين الشهداء المحتجزة منذ سنوات طويلة لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلي.


واشار قراقع الى اهتمام الحكومة الفلسطينية بذلك عبر تشكيل لجنة وزارية للوقوف على سرقة اعضاء جثامين الشهداء، واهمية تتابع النشاطات والجهود الشعبية والسياسية والاعلامية وما تشكله من دعم معنوي وانساني ووطني لذوي الشهداء والمفقودين اخذا بعين الاعتبار ضرورة واهمية مأسسة العمل وتوثيقه بحكم كون ذلك دافعا اساسيا يقود الى تحقيق نتائج حقيقية في موازاة الجهود القضائية والقانونية، خاصة وان دولة الاحتلال تتنكر لكافة المواثيق الدولية التي تهتم بحقوق الاسرى والمعتقلين والشهداء والفقودين.

جاء ذلك خلال زيارة وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع ووفد من الوزارة "مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان" حيث التقى الوفد رئيس مجلس الادارة تيسير العاروري الذي اكد على اهمية تفعيل ملف استرداد جثامين الشهداء موضحا ان المؤسسة تتولى متابعة قضايا وهموم الانسان الفلسطيني في مجالات مصادرة الاراضي وهدم البيوت واقتلاع الاشجار واثار الجدار العنصري والمواطنة في القدس.

واكد على اهمية التكامل في الادوار مع الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني في عدم التسليم بسيطرة سلطات الاحتلال على مناطق سي والعمل على تنميتها وتطويرها فلسطينيا.

وكانت وزارة شؤون الاسرى والمحررين قد أصدرت تقريرا موسعا حول مقابر الأرقام واحتجاز رفات الشهداء الفلسطينيين والعرب فصلت فيه عن المقابر الجماعية التي أنشأها الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية الصراع العربي الإسرائيلي، لتحتجز فيها جثامين وأشلاء الشهداء الفلسطينيين والعرب الذين قضوا في المعارك، أو نفذوا عمليات فدائية ضد أهداف إسرائيلية، أو قضوا داخل المعتقلات الإسرائيلية، أو تم اغتيالهم في عمليات لما تسمى 'القوات الخاصة الإسرائيلية'، ومنذ ذلك الوقت وهذه المقابر تعتبر مناطق عسكرية مغلقة يحظر دخولها أو حتى الوصول إليها، وتاريخها وعددها مجهول، وسميت مقابر الأرقام بهذا الاسم، لأن لكل جثمان فيها رقماً مسجلاً على لوحة من الصفيح، في حدين تدعي دولة الاحتلال ان هذه الأرقام هي أرقام ملفات الضحايا وليست لرقمهم التسلسلي وفقاً لتاريخ قتلهم ودفنهم.

ولا يوجد تاريخ محدد يبين متى أُنشئت أول مقبرة للأرقام، غير أن أول عملية دفن جماعي للذين قتلوا على أيدي قوات الاحتلال بدأت في حرب 1948، وكانت بشكل عشوائي، ثم أصبحت رسمية وأكثر تنظيماً وتخضع لإشراف وزارة جيش الاحتلال بعد حرب 1967، ثم زادت عمليات الدفن الجماعي خلال اجتياح لبنان في العام 1982، مع الازدياد المطّرد في أعداد الضحايا الذين وقعت جثامينهم في أيدي قوات الاحتلال.

وقد كشفت مصادر صحفيّة إسرائيلية وأجنبية في السنوات الأخيرة معلومات عن أربع مقابر أرقام هي:

1. مقبرة الأرقام المجاورة لجسر 'بنات يعقوب' وتقع في منطقة عسكرية عند ملتقى الحدود الإسرائيلية – السورية – اللبنانية، وتفيد بعض المصادر عن وجود ما يقرب من 500 قبر فيها لشهداء فلسطينيين ولبنانيين غالبيتهم ممن سقطوا في حرب 1982، وما بعد ذلك.

2. مقبرة الأرقام الواقعة في المنطقة العسكرية المغلقة بين مدينة أريحا وجسر داميه في غور الأردن، وهي محاطة بجدار، فيه بوابة حديدية معلق فوقها لافتة كبيرة كتب عليها بالعبرية 'مقبرة لضحايا العدو' ويوجد فيها أكثر من مائة قبر، وتحمل هذه القبور أرقاماً من ' 5003 – 5107 ' (ولا يعرف إن كانت هذه الأرقام تسلسليه لقبور في مقابر أخرى أم كما تدعي إسرائيل بأنها مجرد إشارات ورموز إدارية لا تعكس العدد الحقيقي للجثث المحتجزة في مقابر أخرى ).

3. مقبرة 'ريفيديم' وتقع في غور الأردن.

4. مقبرة 'شحيطة' وتقع في قرية وادي الحمام شمال مدينة طبريا الواقعة بين جبل أربيل وبحيرة طبريا، غالبية الجثامين فيها لشهداء معارك منطقة الأغوار بين عامي 1965 – 1975. وفي الجهة الشمالية من هذه المقبرة ينتشر نحو 30 من الأضرحة في صفين طويلين، فيما ينتشر في وسطها نحو 20 ضريحاً، ومما يثير المشاعر كون هذه المقابر عبارة عن مدافن رملية قليلة العمق، ما يعرضها للانجراف، فتظهر الجثامين منها، لتصبح عرضة لنهش الكلاب الضالة والوحوش الضارة.






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 06:03
الظهر 12:33
العصر 03:17
المغرب 05:35
العشاء 07:02
استفتاء السلام
هل برأيك ستجرى الانتخابات في القريب العاجل ؟
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 22/11/2019

تنظيف الأسنان يقي من أمراض قلبية
تلفزيون السلام - فلسطين : أشارت دراسة أجراها باحثون بجامعة إيهاوا النسائية في كوريا الجنوبية، إن تنظيف ...
شركة يابانية تقدم "بخاخا" يخفي التجاعيد ويمنحك "بشرة جديدة"
تلفزيون السلام - فلسطين : تخطط شركة مستحضرات التجميل اليابانية Kao Corporation (كاو) لبيع منتج تجميل جديد ...
انتحار طفلة بسبب هاتف محمول
تلفزيون السلام - فلسطين : أقدمت طفلة صغيرة لا يتجاوز عمرها 8 سنوات، على الانتحار أمام أحد ...
احذر هذه الأطعمة تزيد الصداع النصفي
تلفزيون السلام - فلسطين : يؤثر الصداع النصفي على بليون إنسان، وفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية. وتصاحب ...
8 فوائد رائعة للأفوكادو
تلفزيون السلام - فلسطين : فاكهة خضراء مصدرها أمريكا الجنوبية، وتمتاز بالمغذيات التي تحمي القلب والدماغ. ولأن ...