اسرائيل هي المستفيد الاكبر سواء عملية الاختطاف حقيقية ام مفبركة - بقلم : عبد القادر سلمي
الإثنين | 23/06/2014 - 10:46 صباحاً
اسرائيل هي المستفيد الاكبر سواء عملية الاختطاف حقيقية ام مفبركة - بقلم : عبد القادر سلمي

اسرائيل هي المستفيد الاكبر سواء عملية الاختطاف حقيقية ام مفبركة
بقلم : عبد القادر سلمي
حوالي اسبوعين مرة على اختطاف المستوطنين الثلاثة قرب مجمع المستوطنات غوش عتصيون جنوب بيت لحم دون ان تتوصل اسرائيل وتكنولوجيتها العظيمة التي تمتلكها الى طرف خيط يدلها على مكان وجودهم احياء ام اموات؟!
في كل يوم تزداد المؤشرات الى ان العملية قد تكون مبركة ومنها عندما قال الحزب الشيوعي الاسرائيلي :  أنّ هذه مخططات عدوانية أخرجتها الحكومة الإسرائيلية من الأدراج بذرائع رسمية واهية. وأنّ هدف نتنياهو هو ضرب حكومة التوافق الفلسطينية، والتنصّل من مسؤولية إفشال المفاوضات السياسية.
لكن اسرائيل هي المستفيد الاكبر من العملية سواء حقيقية ام مبركة فهي معدة سلفاً لمثل هذا الالعاب التي اعتاد عليها الشعب الفلسطيني ونتائج هذه اللعبة هي فرض واقع سياسي جديد على الضفة الغربية المحتلة من خلال اعادة ترميم الانقسام مرة اخرى في صفوف الفلسطينيين , وتدمير المصالحة وحكومة الوفاق الوطنية التي انتظرها الفلسطينيين بفارغ الصبر بعد خيبات امل كثيرة لان حركة حماس شريكة في هذه الحكومة والتي اعتبرتها اسرائيل منظمة ارهابية وحتى الان لم تعترف اسرائيل بها , اعادة اعتقال الاسرى الفلسطينيين المحررين في صفقة وفاء الاحرار التي عقدتها حماس مع اسرائيل مقابل الجندي جلعاد شاليط , تدمير البنية التحتية لمؤسسات الدولة الفلسطينية وعلى رأسها الاجهزة الامنية من اجل جر الفلسطينيين الى حالة الفوضى والفلتان واجبارهم على المواجهة العسكرية , اقصاء حركة حماس من الضفة الغربية المحتلة ومن الحكومة الفلسطينية لان نتنياهو غير راضي على مشاركة حماس بها وايضا تدمير البنية التحتية لمؤسسات حركة حماس من خلال ابعاد قادتها الى قطاع غزة , او تصفية بعضهم , واستهداف الجمعيات الاسلامية وكان اخرها حظر منظمة الاغاثة الاسلامية , واغلاق مصنع الريان لألبان والذي يعود رعيه لجمعية دار الايتام الاسلامية في الخليل بعد كل ذلك تتسلم اسرائيل الضفة الغربية المحتلة على طبقٍ من ذهب تفعل ما تريد تفعله.

نتنياهو ما استفاد؟
استطاع فك الضغط الدولي الموجه ضد سياسة حكومته العنصرية التي كانت على ابواب السقوط , عمل من جديد على بناء العلاقات مع دول اوروبا والتي كانت من علامتها زيارة السفير الفرنسي والبريطاني لعائلات الجنود المخطوفين بعد ان قطعها الرئيس الفلسطيني محمود عباس من خلال قيادة حملة دولية لمقاطعة المستوطنات الاسرائيلية الغير شرعية على الارض الفلسطينية , ووجه نتنياهو انظار العالم نحو الجنود الإسرائيليين بعد كانت موجه على الاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في المعتقلات الاسرائيلية.






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 04:40
الظهر 12:39
العصر 04:17
المغرب 07:11
العشاء 08:37
استفتاء السلام
كيف تتوقعون اداء حكومة الدكتور اشتيه ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 5/5/2019

دراسة تحذر من خطورة تجاهل وجبة الإفطار
تلفزيون السلام - فلسطين :  خلصت دراسة علمية إلى أن الذين يتجاهلون وجبة الإفطار ويتناولون العشاء قبل ...
قناع الكاتشب للعناية بجمال بشرتك
تلفزيون السلام - فلسطين :تستخدم بعض النساء مكونات وعناصر غريبة للعناية بجمالهن، ومن بينها الكتشب، الذي يمكن ...
وداعا للتجاعيد.. اكتشاف يوقف شيخوخة البشرة!
تلفزيون السلام - فلسطين : يمكن أن تصبح التجاعيد شيئا من الماضي قريبا مع تحديد الآلية الرئيسية ...
الاغذية الغير صحّية تقتل 11 مليون انسان في العالم
تلفزيون السلام - فلسطين : أظهرت دراسة عالمية أن 11 مليون حالة وفاة مسجلة في العالم عام ...
ودّعي التجاعيد.. وتناولي السلمون
تلفزيون السلام - فلسطين : يعتبر السلمون أحد الأطعمة الصديقة للمرأة، إذ تبيّن أن تناوله يساعد على ...