"نعمان" هموم كونية من حيز جغرافي ضيق ـ بقلم:طارق خميس
الثلاثاء | 23/03/2010 - 10:41 مساءاً
"نعمان" هموم كونية من حيز جغرافي ضيق



قراءة في اصدار "دار قنديل" الاخير



بقلم:طارق خميس



البوم "نعمان" الاصدار الثاني لفرقة "دار قنديل" الكرمية بعد الاصدار الاول "ليش الحرية" تاتي اهمية هذا الالبوم من انه يحمل هموم كونية منطلقة من حيز جغرافي ضيق وملتهب بحب الحياة اعتاد العالم وبنوا توقعاتهم على ان يستقبلوا فنه وادبه المصبوغ بلون المقاومة والدم والتضحية وكان قدر الفنانين والشعراء دهرا الاستجابة لهذا التوقع وقدموا فيه أعمال مهمة نقلت ببراعة هموم شعب تحت الاحتلال لكن هذا النمط من الاداء المتكيف مع التوقع جعل المبدعين الذين كغيرهم من مبدعين العالم الحاملين لهموم كونية خجلين في تقديم همومهم الابداعية وربما مهمشين اذا قدموها وكأن قدر الفلسطيني ان لا يكتب الا في موضوع واحد.


البوم "نعمان" يشكل اضافة مهمة في ذات المسار الذي بدا يشق طريقه حديثا بتقديم الهموم الكونية من داخل بلد محتل وهو يعرف نفسه بعبارة صيغت بذكاء اذ كتب على الغلاف:" وفي الوقت الذي ينطلق فيه العمل من بيئة محلية تعاني قسوة الواقع الفلسطيني بكل اشكالها فان ذلك لم يجرد اعمال هذا الالبوم من بعدها الانساني والوجودي" .



هذا الالبوم الذي يحوي اثنى عشر اغنية بصوت المطرب احمد طنبوز "ابو وديع" وكلمات الشاعر علاء رسل لا يمكن اعتباره عملا محليا او تسميته اختزالا بفن كرمي انه يرقى لمستوى العالمية فأمامنا كلمات عميقة الدلالة تحمل ابعاد وجدانية زادها اناقة صوت قوي وطربي وان لم يصبغ هذا التفوق كامل الالبوم الا انه يمكننا ان نسجل دون تردد ان هناك ستة اغاني على الاقل ( ياموت, رب , حاور , دعني ,اغرقني , كيف) كانت على مستوى متقدم من الاداء.



هذا الاعجاب الشديد بالعمل الجديد للفرقة لا يخلو من بعض الملاحظات التي لم يكتبها مستمع محايد بل هو متورط في حب هذا العمل ويشعر بطريقة او باخرى ان الفرقة تخصه ويعنيه ان تزداد تقدما.



واهم ما يمكن ان يقال نقدا للعمل هو ان الاغاني كانت اكثر تماسكا وصدقا وبراعة وهي تؤدى في العروض او داخل المؤسسة ولكن عندما دخلت استوديو التسجيل طرأ عليها تغير سلب منها سحرها في الاستديو ترك احمد طنبوز يغني جميع الاغاني منفردا وهو يملك صوت جميل قادر على الغناء وحده لكن "الكورس" في ظني كان وجوده مهما وفي الاستديو تم اضافة عزف الناي والذي خدش بطريقة او اخرى العمل فزج به نحو البكائية والحزن وهو ليس محتاجا لهذا اللون هذا بالاضافة الى ان عزفه كان نمطيا بشكل لا حاجة له فرافق جميع الاغاني حتى الفرحة منها وفي لحظات محدودة جدا لم يكن يفلح المغني في اخراج الصوت كما يجب فيظهر تكلف من نوع ما.



ويسجل ايضا على الفرقة ان هناك اختلافا هائلا في اللون والاداء عن اصدارها الاول والتطور مهم لكن فقدان اللون سلبية وليس ايجابية بمعنى انه على الفرقة ان تركز على لون خاص بها يصنع هوية غنائية لها .



يستطيع المستمع المتابع لها ان يحدد من بعيد ما اذا كان هذا العمل ينتمي لها ام لا دون ان يدخلها ذلك في نمطية وتكرار للذات تجعل المستمع متوقعا لاعمالهم غير مندهش بجديدهم وهي معادلة اتقانها يجعلهم يصلون للعالمية .



ملخص ما يمكن قوله ان الاغاني تكون عالية الاحترافية والاداء يلفها سحر من نوع خاص ولكن هذا السحر تفقده عندما تدخل استديو التسجيل.



اتمنى ان تحفل الفرقة بهذا النص وتعتبره من صديق ومهتم بما تقدمه هذه الفرقة وان كنت اغفر لصديقي علاء ان يدير مؤسستة دار قنديل متفردا فاني لا اغفر له ان يدير الفرقة متفردا لانها تخص كل جمهورها الذي يحفل بتقدمها وينقدها حبا وعشقا لرسالتها وغنائيتها.






التعليـــقات

اعلان خارجي
 
طقس فلسطين

أوقات الصلاة
الفجر 05:17
الظهر 12:46
العصر 04:15
المغرب 06:53
العشاء 08:15
استفتاء السلام
هل برأيك سيستمر العرب في تطبيع اكبر مع اسرائيل ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 24/02/2019

إن بلغت الخمسين.. لا تبتعد أبدا عن تلك الأطعمة
تلفزيون السلام - فلسطين : يطمح كثير من الناس للإبقاء على حيويتهم متقدة بينما يتقدمون في السن، ...
هكذا تؤثر الوجبات الجاهزة على الشرايين
تلفزيون السلام - فلسطين : خلصت دراسة جديدة مثيرة للقلق إلى أن تناول وجبات سريعة مليئة بالدهون ...
9 فوائد مذهلة للبصل ستجعلكم تتناولونه يومياً
تلفزيون السلام - فلسطين : رغم رائحته النفاذة التي قد تزعج البعض، إلا أن البصل بمختلف أنواعه ...
دراسة: تناول المكسرات يحسن صحة القلب
تلفزيون السلام - فلسطين :  توصلت دراسة أمريكية جديدة إلى أن تناول المكسرات قد يساعد على تقليل ...
فيتامين C" يساعد في خفض مستوى السكر لمرضى السكري
تلفزيون السلام - فلسطين : توصل بحث أجراه أطباء في جامعة ديكن الأسترالية، أنّ فيتامين C يساعد ...